مايكروسوفت ترى المستقبل في الروبوت   
الأربعاء 1427/5/25 هـ - الموافق 21/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 21:48 (مكة المكرمة)، 18:48 (غرينتش)

تعتبر شركة مايكروسوفت عملاق صناعة برامج الحاسوب أن الإنسان الآلي (الروبوت) هو المستقبل.

وعرضت مايكروسوفت نسخة أولية لمجموعة من أدواتها من البرمجيات التي تهدف لتمكين مطورين من تصميم الروبوت بطريقة أسهل، ووضع واختبار برامج تقوم بتشغيل مجموعة واسعة من الآلات من الدمى إلى آلات تنظيف الأرضيات إلى تلك المستخدمة في خطوط الإنتاج بالمصانع.

وأعرب المدير العام لروبوتيكس غروب في مايكروسوفت تاندي ترور عن اعتقاده بأن الإنسان الآلي جزء مهم من مستقبل الحاسوب، واصفا إياه بالتطور القادم للحاسوب الشخصي. 

وبينما يعتبر سوق تصميم الروبوت المكون من عدة قطع ما زال في مهده، إلا أن ترور يتوقع أن تنمو الصناعة لتصل قيمة سوقها إلى مليارات الدولارات خلال فترة من خمسة إلى عشرة أعوام.

وأول منتجات المجموعة أطلق عليه "مايكروسوفت روبوتك ستوديو" وتم تصميمه للهواة والطلبة والمطورين التجاريين الذين يتعين عليهم أن يبدؤوا من نقطة الصفر كلما استخدموا آلة مختلفة في بناء روبوت.

وأشار ترور إلى أن الهدف من البرنامج الجديد هو إعطاء دفعة للأمام لصناعة الروبوت مثلما فعل نظام تشغيل ويندوز بأن أعطى دعما لصناعة الحاسوب الشخصي.

وتقدم مايكروسوفت نسخة معاينة مجانية في موقعها على الإنترنت ولم تحدد موعدا لإصدار البرنامج ولا سعر النسخة النهائية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة