الشيوخ الأميركي يقر قانون التنصت والنواب يبحثونه اليوم   
السبت 1428/7/21 هـ - الموافق 4/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 11:00 (مكة المكرمة)، 8:00 (غرينتش)

الكونغرس صادق على مشروع القانون بأغلبية 60 صوتا مقابل 28 (رويترز-أرشيف)

وافق مجلس الشيوخ الأميركي على مشروع قانون يسمح للرئيس جورج بوش بالاحتفاظ ببرنامجه للتجسس الداخلي.

وأحيل المشروع الذي صودق عليه وسط تحذيرات من وقوع مزيد من الهجمات على الولايات المتحدة، على مجلس النواب ليبحثه اليوم السبت.

وصادق مجلس الشيوخ الذي يتزعمه الديمقراطيون، أمس على مشروع القانون بأغلبية 60 صوتا مقابل 28.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض توني فريتو إن القانون "سيمنح مخابراتنا الأدوات الأساسية التي تحتاجها لحماية بلدنا"، مضيفا "يجب أن يخرج هذا القانون إلى الوجود في أقرب وقت ممكن".

وسيسمح مشروع القانون للإدارة الأميركية بمواصلة عمليات التنصت دون تصريح، ولكنه يلزمها بأن تصف لمحكمة اتحادية سرية الإجراءات التي تستخدمها في استهداف المشتبه بهم الأجانب.

وقال مدير المخابرات الوطنية مايك مكونيل في وقت سابق إنه يحتاج إلى القانون "من أجل حماية البلاد من هجمات يجري التخطيط لها اليوم لإسقاط عدد ضخم من الضحايا في الولايات المتحدة".

وكان بوش الذي ضغط من أجل اتخاذ إجراء هذا الأسبوع، قد حث المشرعين على مواصلة عملهم لحين التوصل إلى تشريع ينهي ما وصفه "فجوة مخابرات في قانون مراقبة المخابرات الأجنبية" الصادر عام 1978 تحت اسم "قانون التنصت الاستخباري الخارجي".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة