حكم جديد بإعدام معارض إيراني   
الأربعاء 1431/2/26 هـ - الموافق 10/2/2010 م (آخر تحديث) الساعة 2:38 (مكة المكرمة)، 23:38 (غرينتش)
إحدى جلسات محاكمة معارضين للحكومة في طهران (الفرنسية-أرشيف)

أعلن الادعاء العام في طهران الثلاثاء صدور حكم بإعدام معارض بتهم تتعلق بالاحتجاجات على نتائج الانتخابات الرئاسية، فيما أصدرت أحكاما بالسجن على ثمانية آخرين بفترات سجن متفاوتة، في حيث أكدت حكما بالسجن خمس سنوات بحق وزير صناعة سابق ينتمي للإصلاحيين.

ويرفع هذا الحكم عدد الذين يواجهون عقوبة الإعدام إلى 10 على الأقل في المحاكمات التي أعقبت الاحتجاج على نتائج الانتخابات الرئاسية في يونيو/حزيران من العام الماضي.
 
ونقلت وكالة أنباء الطلبة عن بيان للادعاء العام بطهران أن "من بين الأحكام التي أصدرتها المحكمة تأكيد عقوبة بالسجن خمس سنوات على بهزاد نبوي".
 
وأضافت أن أحد من ألقي القبض عليهم خلال المظاهرات المناهضة للحكومة في 27 ديسمبر/كانون الأول 2009 حكم عليه بالإعدام وحكم على ثمانية آخرين بفترات سجن متفاوتة.
 
وأوضحت أن المحكومين أدينوا بتهم التواطؤ للمساس بالأمن، والدعاية ضد النظام والاعتداء على رجال الشرطة وأعمال التخريب وإضرام النيران.
 
وكان بهزاد نبوي -وهو وزير صناعة سابق- من بين الشخصيات الإصلاحية البارزة التي ألقي القبض عليها بعد انتخابات يونيو/حزيران الرئاسية المتنازع عليها والتي أدخلت إيران في اضطرابات.
 
وأعدمت السلطات الإيرانية شنقا الشهر الماضي شخصين صدر حكم بإعدامهما في محاكمات بعد الانتخابات.
 
ويدين الغرب وجماعات حقوق الإنسان عمليات الإعدام وسط اتهامات لإيران بتنظيم "محاكمات صورية" والعمل على ترويع المعارضة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة