إعلان نتائج انتخابات زيمبابوي بأجواء يخيم عليها التوتر   
الاثنين 1429/3/24 هـ - الموافق 31/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 14:07 (مكة المكرمة)، 11:07 (غرينتش)
المعارضة اتهمت الحكومة بالعمل على تزوير النتائج (الفرنسية)

بدأت لجنة الانتخابات إعلان نتائج الاقتراع الذي أجري أمس الأول في زيمبابوي. وقد انتشرت قوات مكافحة الشغب في شوارع العاصمة هراري في أجواء يخيم عليها التوتر، خاصة عقب اتهام المعارضة الحكومة بتأخير النتائج بهدف تزويرها لصالح الرئيس روبرت موغابي.
وفازت المعارضة بأربعة من أول ستة مقاعد في البرلمان أعلنت عنها اللجنة صباح اليوم, في حين فاز بالمقعدين الآخرين حزب زانو الحاكم الذي يتزعمه الرئيس موغابي الساعي للبقاء في السلطة لولاية سادسة.
 
فقد أعلنت اللجنة الانتخابية فوز حزب الحركة من أجل التغيير الديمقراطي بمقعد دائرة تشيغوتو القريبة من العاصمة هراري, وذلك بعد نحو 40 ساعة من التأخير والقلق من حصول تلاعب في العملية التي تجمع الرئاسة والبرلمان والمجالس البلدية.
 
وهذه أولى مقاعد المجلس النيابي البالغ عددها 210 مقاعد والتي أعلن عنها بعد انتظار طويل ومخاوف من وقوع أعمال عنف شبيهة بتلك التي جرت في كينيا بعد الإعلان عن فوز الرئيس الكيني مواي كيباكي بولاية جديدة.
 
وأعلنت المعارضة أمس فوزها في الانتخابات العامة واتهمت السلطة بتأخير إعلان النتائج الرسمية بهدف تزويرها.
 
ورفض موغابي (84 عاما) التزوير وأكد ثقته بالفوز، كما استبعد إجراء جولة ثانية من الانتخابات. ووصفت الحكومة مزاعم المعارضة بالفوز بأنها مجرد "تكهنات وأكاذيب تحدث فوضى لا ضرورة لها".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة