إصابة ستة في انفجار بإسبانيا تبنته حركة إيتا   
الجمعة 1423/4/10 هـ - الموافق 21/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حطام سيارة مفخخة انفجرت شمال إسبانيا الشهر الماضي
أعلن مصدر أمني إسباني أن ستة أشخاص على الأقل أصيبوا بجروح في انفجار سيارة مفخخة صباح اليوم جنوب إسبانيا قبيل نحو ثلاث ساعات من انعقاد القمة الأوروبية في مدينة إشبيلية التي تبعد حوالي 200 كيلو متر عن موقع الحادث.

وأعلنت متحدثة باسم منظمة إيتا الانفصالية مسؤوليتها عن تنفيذ الهجوم الذي وقع بعد فترة قصيرة من تحذير مجهول المصدر قال إن انفجارا وشيكا بسيارة ملغومة سيقع في الخامسة بتوقيت غرينتش.

وانفجرت السيارة المفخخة من نوع "بيجو 205" قرب فندق "بيراميد" في بلدة فيونغيرولا. وتمكنت الشرطة من إخلاء المنطقة قبل الانفجار لكن ستة أشخاص أصيبوا بجروح.

ووقع الانفجار قبل بدء مؤتمر قمة الاتحاد الأوروبي الذي يستمر يومين في إشبيلية جنوب إسبانيا. واتخذت السلطات الإسبانية إجراءات أمنية مشددة يشارك في تعزيزها نحو عشرة آلاف شرطي لتجنب حدوث أي اعتداء أو أعمال شغب من المتوقع أن يقوم بها آلاف من الناشطين ضد العولمة غدا السبت.

وكانت سيارة مفخخة قد انفجرت أواخر الشهر الماضي على مقربة من مبنى جامعة نافاري في بامبيلون شمال إسبانيا مما أدى إلى إصابة شخصين بجروح طفيفة, وذلك بعد نصف ساعة من اتصال هاتفي أجراه مجهول باسم منظمة "إيتا" أيضا وحذر فيه من قرب وقوع الانفجار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة