واشنطن بوست: مزيد من الأميركيين يفقدون وظائفهم   
الخميس 1429/10/24 هـ - الموافق 23/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 14:55 (مكة المكرمة)، 11:55 (غرينتش)

مئات من العاطلين في انتظار دخول معرض الوظائف بمدينة دنفر الأميركية (الفرنسية-أرشيف)

ذكرت واشنطن بوست اليوم الخميس أن أصحاب العمل بالولايات المتحدة يتجهون إلى إجراء تقليص كبير بالوظائف وخفض التكاليف لمواجهة الأزمة الاقتصادية التي تعصف بالبلاد, وتأهبا لمرحلة ركود يخشى كثيرون من أن تكون طويلة ومؤلمة.

وأضافت الصحيفة أن سوق العمل الأميركي ظل ضعيفا طوال السنة مع فقدان عدد من العمال وظائفهم بوتيرة بطيئة كل شهر.

غير أن التدهور في سوق الوظائف بدأ يبرز كمحرك للمحنة الاقتصادية التي تمر بها البلاد, وفقا لبيانات وتقارير أعدتها جهات أميركية حكومية وخاصة.

ونقلت واشنطن بوست عن وزارة العمل قولها أمس إن سبتمبر/ أيلول الماضي شهد تسريحا جماعيا للموظفين، شمل في بعض الحالات خمسين وظيفة أو أكثر بالمرة الواحدة، ليتجاوز كل المعدلات التي سجلت في أي شهر منذ سبتمبر/ أيلول 2001.

وتقدم قرابة نصف مليون أميركي تقريبا بطلبات جديدة للاستفادة من إعانات البطالة كل أسبوع من الأسابيع الأربعة الماضية, وهو أعلى معدل من الطلبات منذ الهجمات على مركز التجارة العالمية في نيويورك قبل سبع سنوات.

وتشير تلك التقارير إلى أن ما يحدث ما هو إلا بداية لنزف يعاني منه سوق الوظائف الأميركية. ومن بين الجهات التي أعلنت هذا الأسبوع خططا لتقليص الوظائف شركات ياهو للإنترنت (1500 وظيفة) وميرك للأدوية (7200) وبنك ناشونال سيتي (4000) وكومكاست للكابلات (300).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة