مصر تودع زويل بجنازة عسكرية بحضور السيسي   
الأحد 1437/11/5 هـ - الموافق 7/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 14:07 (مكة المكرمة)، 11:07 (غرينتش)

شيعت في القاهرة اليوم الأحد جنازة عالم الكيمياء المصري أحمد زويل، الحاصل على جائزة نوبل في الكيمياء (عام 1999)، وتقدم الرئيس عبد الفتاح السيسي الجنازة التي شارك فيها عدد كبير من كبار مسؤولي الدولة والشخصيات العامة وأقارب العالم الراحل.

ووضع جثمان العالم المصري الراحل على عربة مدفع تجرها الخيول وأمامها جنود يحملون باقات زهور وأوسمة نالها زويل، في ساحة مسجد "المشير طنطاوي" بمنطقة التجمع الخامس شرقي القاهرة.

ومن المنتظر أن يتوجه الجثمان إلى مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا بمدينة 6 أكتوبر غربي القاهرة، لتقام جنازة شعبية بمشاركة طلابه ويدفن بمقابر العائلة بطريق الواحات غربي العاصمة.

وحسب المدير العام للحجر الصحي بمطار القاهرة مدحت قنديل فإن تقرير وفاة زويل أثبت أن سبب الوفاة قصور في الجهاز التنفسي أدى إلى فشل بوظائف التنفس.

وكان جثمان زويل وصل أمس السبت إلى مطار القاهرة الدولي قادما من نيويورك بصحبة أسرته، ونقل إلى ثلاجة مستشفى المعادي العسكري جنوبي القاهرة تمهيدا لدفنه اليوم، وأعلن منذ ثلاثة أعوام عن إصابة زويل بـ"ورم سرطاني بالنخاع"، قبل أن يصرح هو شخصيا بأنه تعافى منه.

وقد حصل زويل على جائزة نوبل في الكيمياء عام 1999 عن اختراعه لكاميرا لتحليل الطيف تعمل بسرعة الفيمتو ثانية، وهو أول عالم مصري وعربي يحصل على هذه الجائزة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة