مقتل وإصابة أربعة عراقيين في غارة أميركية   
الخميس 1423/3/11 هـ - الموافق 23/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن ناطق عسكري عراقي أن عراقيين قتلا وأصيب آخران بجروح في غارات شنتها طائرات أميركية وبريطانية على منشآت مدنية وخدمية في محافظة ذي قار جنوب العراق.

وقال المصدر "إن عددا من التشكيلات المعادية القادمة من الأجواء السعودية تساندها طائرة أواكس من داخل الأجواء السعودية قامت بـ34 طلعة جوية مسلحة فوق عدة مناطق في المحافظة, وإن المقاومات الأرضية العراقية تصدت لها وأجبرتها على الفرار إلى قواعدها في الكويت".

وكانت القيادة المركزية الأميركية من مقرها في تامبا بولاية فلوريدا أعلنت أن الطائرات الأميركية أسقطت قنابل موجهة على نظام للصواريخ المضادة للطائرات ومركز للتحكم في الصواريخ جنوب العراق فجر الخميس، بعد أن تعرضت الطائرات الغربية التي تحرس تلك المنطقة لإطلاق النار.

وهذه هي المرة الثانية خلال الأسبوع الحالي التي تضرب فيها الطائرات الأميركية المقاتلة أهدافا في تلك المنطقة. وجاءت الضربات في الوقت الذي تتواصل فيه المحادثات بين العراق والأمم المتحدة بشأن احتمالات عودة مفتشي الأسلحة التابعين للأمم المتحدة إلى بغداد.

وأشار الناطق العسكري العراقي إلى أن مجموع الطلعات الجوية للطائرات الأميركية والبريطانية فوق شمال العراق وجنوبه بلغ 38658 طلعة جوية مسلحة منذ عملية (ثعلب الصحراء) التي قادتها الدولتان ضد العراق في ديسمبر/ كانون الأول 1998.

يذكر أنه منذ ذلك التاريخ تدور مواجهات شبه يومية بين العراق والطيران الأميركي والبريطاني الذي يتولى مراقبة منطقتي الحظر الجوي في شمال العراق وجنوبه، واللتين لا تعترف بهما بغداد ولم يصدر بشأنهما أي قرار دولي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة