مقتل خمسة من قوات الأمن في هجمات بسيناء   
الأربعاء 1437/6/1 هـ - الموافق 9/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 9:31 (مكة المكرمة)، 6:31 (غرينتش)

لقي جنديان بالجيش المصري مصرعهما مساء الثلاثاء في سيناء وأصيب سبعة آخرون إثر انفجار لغم من مخلفات الحروب التي شهدتها المنطقة منذ سنوات سابقة وسط محافظة شمال سيناء، وفق مصدر أمني.

وذكر شهود عيان لمراسل الأناضول أنهم شاهدوا عددا من سيارات الإسعاف في محيط موقع الانفجار، تحمل القتلى والمصابين إلى المستشفى العسكري بمحافظة السويس.

ولم يصدر أي بيان رسمي عن السلطات المصرية حتى الآن، كما لم تصدر أي بيانات عن تبني أي جهة مسلحة للعملية.

وكانت مصادر أمنية قد ذكرت أن ثلاثة من أفراد الشرطة المصرية قتلوا أمس الثلاثاء وأصيب سبعة آخرون في انفجارين بمحافظة شمال سيناء.

وأكد مصدر لرويترز أن أحد القتلى سقط إثر انفجار عبوة ناسفة في مدرعة كانت ضمن قوة أمنية تتعقب مقاتلي تنظيم الدولة في منطقة المهدية جنوبي مدينة رفح التي تقع على الحدود مع قطاع غزة.

وأضاف أن القتيلين الآخرين والمصابين السبعة سقطوا إثر انفجار لغم مضاد للدبابات من مخلفات الحروب السابقة في منطقة الحسنة وسط المحافظة، حيث كانت قوة أمنية تتعقب مقاتلي تنظيم الدولة.

وينشط في شمال سيناء عدد من التنظيمات المسلحة أبرزها جماعة "أنصار بيت المقدس" التي أعلنت في نوفمبر/تشرين الثاني 2014 مبايعتها تنظيم الدولة الإسلامية وتغيير اسمها لاحقًا إلى "ولاية سيناء".

وتشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية حملة عسكرية موسعة منذ سبتمبر/أيلول 2013 لتعقب من تسميهم العناصر "الإرهابية والتكفيرية" في عدد من المحافظات وخاصة سيناء، وتتهمهم بالوقوف وراء استهداف عناصرها ومقراتها الأمنية في شبه جزيرة سيناء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة