هندي في الـ95 يقدم كتابه الجديد   
الثلاثاء 1431/9/7 هـ - الموافق 17/8/2010 م (آخر تحديث) الساعة 18:53 (مكة المكرمة)، 15:53 (غرينتش)
سينغ يعكف على إعداد كتاب جديد يتوقع صدوره خلال أشهر (الجزيرة نت)

سامر علاوي-نيودلهي
 
قدم الكاتب الهندي خوشوانت سينغ كتابه الجديد الذي يحمل عنوان "بداية الحياة والموت, والكثير مما بينهما" للجمهور, وذلك بعد يوم فقط من احتفاله بعيد ميلاده الخامس والتسعين.
 
وأكد سينغ خلال الحفل أن هذا الكتاب لن يكون آخر أعماله، وقال لجمهور غفير من الكتاب والمثقفين الهنود إنه يعكف على إعداد كتاب آخر يتوقع صدوره في غضون أشهر قليلة.
 
ويقول سينغ إن الكتابة أعطته هذه الحيوية والاستمرارية رغم كبر سنه, حيث أنه يتمسك بعاداته منذ حوالي نصف قرن فيبدأ عمله من الصباح ولا يتوقف حتى غروب الشمس.
 
وتقول السيدة هُمرا قريشي التي ساعدت سينغ في تأليف كتابه الأخير, إنه ما زال من أبرز كتاب الأعمدة والزوايا في الصحف الهندية, حيث يكتب مقالين أسبوعيا ويستعرض كتبا بين الحين والآخر.
 
الهند وباكستان
وقد عاصر سينغ بداية الصراع الهندي الباكستاني, إذ شهد أحداث تقسيم شبه القارة الهندية في أربعينيات القرن الماضي ولخصها في كتابه "القطار إلى باكستان".
 
ولا يخفي سينغ عاطفته تجاه باكستان رغم أنها جرت عليه انتقادات كثيرة. وهو يرى أن علاقة جيدة مع باكستان تصب في مصلحة الهند.
 
ويرى الصحفي إم جي أكبر أن أكثر ما يميز سينغ تنوع كتاباته التي تشمل مواضيع السياسة والأدب والجنس والحب والتاريخ، إضافة إلى أنه متحدث بارع.
 
وقد لامست كتابات سينغ كل شيء في الهند تقريبا, وخرجت عن الحدود التقليدية في السياسة والثقافة والأدب برأي كثير من المثقفين.
 
وحصل خوشوانت سينغ عام 1974 على جائزة "بادما بوشان" وهي ثالث أعلى جائزة رسمية في الهند، لكنه أعادها عام 1984 احتجاجا على اقتحام الجيش الهندي للمعبد الذهبي لطائفة السيخ.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة