مؤتمر مصالحة ليبي يدعو لعودة النازحين والمهجرين   
الأربعاء 27/7/1437 هـ - الموافق 4/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:20 (مكة المكرمة)، 12:20 (غرينتش)

اتفق المجتمعون في مؤتمر المصالحة الوطنية الليبي الذي انعقد بالعاصمة القطرية الدوحة على تأسيس هيئة وطنية مستقلة للمصالحة، والبدء ببرنامج وطني عملي لعودة المهجرين والنازحين داخل البلاد وخارجها، إضافة إلى ضرورة تحقيق مصالحة وطنية عادلة والنظر في أوضاع السجناء السياسيين بليبيا.

المؤتمر الثاني من نوعه -والذي اختتم أمس الثلاثاء- شاركت فيه قرابة مئة شخصية ليبية اجتماعية وسياسية من مكونات المجتمع في الداخل والخارج، بمن فيها شخصيات محسوبة على النظام السابق جاءت من خارج ليبيا.

وناقش المؤتمر على مدى يومين عدة محاور وقضايا، أبرزها ضرورة توافق الليبيين على العفو العام، وطي صفحات الماضي، وإصدار قانون للمصالحة الوطنية الشاملة والتهدئة، ووقف الاقتتال، ورفع الغطاء الاجتماعي عن المجرمين.

الاعتقالات والمداهمات
وشدد المؤتمرون على ضرورة وقف جميع حملات الاعتقالات والمداهمات لأسباب سياسية أو على الهوية، مؤكدين أهمية دور القبيلة والأعراف الاجتماعية في حماية السلم الاجتماعي ولم الشمل وإصلاح ذات البين.

المقطوف: من الضروري أن يتنازل الليبيون من أجل تحقيق مصالحة وطنية (الجزيرة نت)

وقال رئيس منظمة الأمن والأمان لتقصي الحقائق والمصالحة الوطنية ضو المقطوف للجزيرة نت إن الهدف من المؤتمر هو السعي للمصالحة الوطنية، مشددا على ضرورة تنازل الليبيين من أجل إنجاز المصالحة.

وأضاف المقطوف أنه على الرغم من كل الخلافات الحاصلة في البلاد تبقى رغبة الليبيين حثيثة من أجل الصلح والتصالح.

أبجدية المصالحة
من جانب آخر، أكد المبروك درباش -وهو أحد المشاركين بالمؤتمر- أن القيمة الحقيقية في هذا المؤتمر هي الحديث عن أبجدية المصالحة وآلية التعامل معها من دون شعارات فضفاضة.

وأضاف درباش للجزيرة نت أن الغرض من المؤتمر هو إثراء مفهوم المصالحة، والتعامل معها داخل المحيط السياسي بليبيا بشكل عام، مؤكدا على ضرورة تجريم التهجير قصرا وإعادة الحقوق لأهلها والإفراج عن سجناء الرأي.

وأوضح أن المشاركين في المؤتمر ليسوا بصدد إصدار أي قرار، وأن مجرد اللقاء يحدث وعيا، وأنهم سيتعاملون مستقبلا مع الذين يريدون العودة إلى ليبيا بغض النظر عن أي توجه، حسب قوله.

يذكر أن المجتمعين في مؤتمر المصالحة الوطنية اتفقوا على عقد مؤتمر ثالث، ساعين إلى أن يكون في ليبيا، ودعوا كل الليبيين إلى المشاركة ودعم جهود المصالحة بين أبناء الوطن الواحد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة