الكونغرس يوافق على زيادة بالميزانية لتمويل غزو العراق   
السبت 1424/2/11 هـ - الموافق 12/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وافق مجلس النواب الأميركي، بعد مجلس الشيوخ، بالإجماع على زيادة طارئة على الموازنة بقيمة حوالي 80 مليار دولار لتمويل غزو العراق وبدء إعادة إعمار هذا البلد ومساعدة شركات الطيران.

وكان مجلس الشيوخ قد وافق في وقت سابق على تمرير القانون إلى مجلس النواب حتى قبل أن يصبح مشروع القانون في صورته النهائية، وسيرفع القانون إلى الرئيس الأميركي جورج بوش الذي يفترض أن يصادق عليه سريعا.

وكان بوش طلب مبلغ 74.7 مليار دولار في نهاية مارس/ آذار الماضي لكن الكونغرس أضاف عليه حوالي ثلاثة مليارات دولار لمساعدة قطاع الطيران, الذي يواجه صعوبات مالية كبرى, على استيعاب تراجع حركة النقل الناجمة عن الحرب.

وهذه الإضافة على موازنة السنة الحالية التي تنتهي في 30 سبتمبر/ أيلول تتضمن بشكل أساسي 62.4 مليار دولار لتغطية كلفة غزو العراق وما يسمى بحملة مكافحة الإرهاب. وتشمل أيضا 2.2 مليار دولار للخدمات الطارئة للبلديات في الولايات المتحدة وثمانية مليارات دولار كمساعدة لحلفاء الولايات المتحدة بينها مليار لكل من تركيا وإسرائيل.

وتم سحب تعديل على القانون كان يهدف إلى استبعاد الشركات الفرنسية والألمانية والروسية عن عقود إعادة الإعمار في العراق الممولة بأموال أميركية بضغط من البيت الأبيض. وكانت الموافقة قد تمت على ذلك الإجراء في النسخة الأساسية للقانون في مجلس النواب احتجاجا على معارضة هذه الدول الحرب ضد العراق بدون تفويض من الأمم المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة