الاحتلال يغتال الطفولة في فلسطين والأرقام تشهد   
الأربعاء 1426/9/30 هـ - الموافق 2/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:44 (مكة المكرمة)، 19:44 (غرينتش)
عدد الأطفال الشهداء خلال انتفاضة الأقصى بلغ 776 طفلا (الفرنسية-أرشيف)

أحمد فياض-غزة

أفاد تقرير إحصائي صادر عن الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني بأن عدد الأطفال الشهداء خلال انتفاضة الأقصى بلغ 776 طفلا، منهم 340 شهيدا في الضفة الغربية، و434 شهيدا في قطاع غزة، وشهيدان في الأراضي المحتلة عام 1948.

وأوضح التقرير أن نسبة الأطفال الشهداء الذين هم دون سن ثمانية عشر عاما بلغت 19.9% من مجموع عدد الشهداء الذي وصل إلى3.891 شهيدا منذ اندلاع انتفاضة الأقصى في 29 سبتمبر/أيلول 2000.

وأضاف التقرير الإحصائي الذي استند إلى معلومات استقاها من وزارة الصحة الفلسطينية أن عدد الجرحى الفلسطينيين الأطفال بلغ 28.861 جريحا، يشكلون نسبة 65.9% من مجموع الجرحى الفلسطينيين الذين وصل عددهم إلى 43.771 جريحا، منهم 20.057 طفلا في الضفة الغربية و8.804 أطفال في قطاع غزة.

إلى جانب ذلك أظهرت بيانات وزارة التربية والتعليم العالي التي اعتمد عليها التقرير أنه خلال الفترة الواقعة بين 29 سبتمبر/أيلول 2000 وحتى 8 يونيو/حزيران 2005 استشهد 5936 طالبا، بلغت نسبة أطفال المرحلة الأساسية فيهم 75.3%، فيما بلغت نسبة الطلبة الشهداء من المرحلة الثانوية 24.7% من مجموع الطلبة الشهداء.

الاحتلال قتل نحو 5936 من طلاب المدارس (رويترز-أرشيف)
اعتقال الأطفال
ولم يسلم أطفال فلسطين أيضا من حملات الاعتقال المستمرة في بلدات ومدن الضفة الغربية، فبحسب بيانات وزارة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية، لايزال 288 طفلا رهن الاعتقال في السجون ومراكز التحقيق والتوقيف الإسرائيلية، فيما لايزال يقبع أكثر من 450 أسيرا فلسطينيا كانوا أطفالا لحظة اعتقالهم وتجاوزوا سن 18 عاما ولايزالون قيد الاعتقال.

وأشارت البيانات إلى أن 99.0% من الأطفال الذين اعتقلوا تعرضوا للتعذيب مثل وضع الكيس على الرأس والشبح -أي تصفيد اليدين ورفعهما إلى أعلى الرأس ساعات طويلة- والضرب.

وتتراوح أعمار الأطفال المعتقلين ما بين 12-18 سنة منهم 49.0% في سن السابعة عشرة، إضافة إلى خمسة أطفال معتقلين إداريا دون تهم محددة ودون محاكمة، و139 طفلا موقوفا بانتظار المحاكمة، أي ما نسبته 48.3% من إجمالي الأطفال المعتقلين.

وبشأن الوضع الصحي للأطفال الفلسطينيين داخل السجون الإسرائيلية، أظهرت إحصائيات وزارة الأسرى لعام 2005 أن 85 طفلا أسيرا يعانون من أمراض مختلفة، ومن بينهم 16 طفلا جريحا نتيجة إصابات نارية أو متفجرات.

ولفتت الوزارة إلى أن الأمراض التي يعاني منها الأطفال الأسرى متنوعة تشمل الروماتيزم، وضيق التنفس، والكسور، وحساسية الجلد، وآلام المعدة، والأعصاب وغيرها.



ـــــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة