الادعاء يكشف حسابا سريا لإسترادا   
الأحد 1421/9/22 هـ - الموافق 17/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جوزيف إسترادا
اجتمع فريق الادعاء الفلبيني قبل يوم من تصويت مجلس الشيوخ على القرار النهائي في محاكمة الرئيس جوزيف إسترادا من أجل الاتفاق على موقف يعتبر حساب إسترادا المصرفي السري دليل إدانة له.

وسيطلب فريق الادعاء من اللجنة المكلفة بمحاكمة إسترادا أن توقف إصدار قرارها لحين انتهاء التحقيق في وثائق البنك السرية المقدمة للجنة بغرض التأكد من حساب إسترادا السري الذي فتحه في بنك يمتلكه أحد أصدقائه. ويريد الادعاء إثبات العلاقة بين الحساب السري وقضية الفساد المرفوعة على الرئيس.

وكانت لجنة المحاكمة قد طلبت من بنك بي سي آي تقديم تفاصيل عن حساب رجل يدعى خوسيه فالالا والذي يطابق توقيعه تماما توقيع الرئيس إسترادا كما يبدو في كشوف البنك.

كذلك اكتشف المحققون أن مبلغ أحد الشيكات المحررة باسم فالالا بقيمة 2,8 مليون دولار ذهب لإصلاح أحد قصور إحدى صديقات إسترادا وأودع بحساب شركة وهمية يملكها مستشاره السابق لشؤون الإسكان المدني.

ويقول فريق الادعاء إن دليل الحساب السري يعتبر عاملا هاما لإثبات أن الرئيس إسترادا جمع ثروته من الرشوة.

ويواجه إسترادا عدة تهم تشمل تلقيه رشى من أصحاب نوادي القمار واختلاس أموال الدولة وتعيين أصدقائه في مناصب حكومية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة