مقتل عدد من الجنود الروس بداغستان   
الاثنين 1424/10/22 هـ - الموافق 15/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قوات روسية تمشط مناطق نائية في الشيشان (أرشيف-رويترز)
شن عشرات من المقاتلين الشيشان هجوما على موقع لحرس الحدود الروسي داخل جمهورية داغستان المجاورة. وقال مسؤولون إن ما بين 25 و50 مسلحا عبروا الحدود من موقع ناء قبل فجر اليوم.

وأسفر الهجوم عن مقتل عدد من الجنود الروس وسط تضارب حول عددهم.

فبينما نقلت وكالات الأنباء الروسية عن مسؤولين في وزارة الداخلية الداغستانية مقتل ما لا يقل عن ثلاثة جنود وجرح عشرة، قال متحدث باسم حرس الحدود الروسي إن تسعة جنود قتلوا في الاشتباكات.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الداخلية إن المهاجمين دخلوا قرية في منطقة تسونتي المحاذية لحدود داغستان مع الشيشان وجورجيا، مشيرا إلى أن المقاتلين يحتجزون عددا من الرهائن.

كما تضاربت المعلومات بشأن عدد الرهائن أو المكان الذين يحتجزون فيه، وإن كان المتحدث باسم وزارة الداخلية يقدر العدد بما بين 30 و40 رهينة.

مقاتلون شيشان يتوجهون لتنفيذ إحدى عملياتهم (أرشيف)

لكن مصادر أخرى في وزارة الطوارئ في جنوب روسيا أشارت إلى أن المهاجمين غادروا المنطقة عائدين إلى الشيشان وبحوزتهم ثلاث رهائن.

وأرسلت القوات الروسية تعزيزات عسكرية عاجلة، لكن مسؤول في حرس الحدود أشار إلى صعوبة الوصول بسرعة إلى القرية كونها تقع في منطقة نائية ووعرة.

تجدر الإشارة إلى أن مجموعات من المقاتلين الشيشان عبرت الحدود إلى داغستان مرات متعددة خلال السنوات الماضية.

وكان مقاتلون شيشان اقتحموا قريتين داغستانيتين وسيطروا عليهما في أغسطس/ آب عام 1999 وهي إحدى الحوادث التي اتخذتها القيادة الروسية لاحقا ذريعة لتدخل قواتها في الشيشان في الأول من أكتوبر/ تشرين الأول من نفس العام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة