فريق أممي بكمبوديا لبحث محاكمات الإبادة الجماعية   
الأربعاء 1425/1/18 هـ - الموافق 10/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الأمم المتحدة تنبش ملفات الإبادة الجماعية في كمبوديا (أرشيف)
حل فريق قانوني تابع لمنظمة الأمم المتحدة اليوم الأربعاء بكمبوديا لبحث محاكمة أنصار بول بوت من الخمير الحمر بتهمة الإبادة الجماعية حيث تلقى عليهم اللائمة بشأن مقتل 1.7 مليون شخص.

وقد عرفت كمبوديا على يد جماعة الخمير الحمر الماوية خلال السبعينيات أربع سنوات من الحكم اتسمت -حسب مراقبين- بالعنف إذ تعرض كثير من الضحايا للتعذيب والإعدام ومات آخرون من الجوع والمرض أو الإجهاد بسبب العمل في معسكرات العمل الريفية الشاسعة.

ولم يسبق أن مثل أي من قادة الخمير الحمر أمام القضاء لكن بعد أكثر من خمسة أعوام من المفاوضات الصعبة بين كمبوديا والأمم المتحدة اتفق الطرفان في مارس/آذار الماضي على صيغة تسمح بإنشاء محكمة لجرائم الإبادة الجماعية بإدارة مشتركة بينهما.

وقال مسؤولون كمبوديون إن فريق الأمم المتحدة سيبحث خلال زيارته الثانية لكمبوديا والتي تستمر أسبوعا الأماكن المحتملة لإجراء المحاكمة، كما سيناقش بعض المسائل مثل سداد مستحقات فريق العمل حتى يتسنى له تقديم اقتراح للأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان بتوفير ميزانية كاملة للمحاكمة.

وتركزت التكهنات حول مبلغ إجمالي قدره 40 مليون دولار وهي تكلفة المحاكمة التي تستمر ثلاث سنوات، إلا أن المسؤولين امتنعوا عن التعليق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة