"عمر" الفلسطيني يفتتح مهرجان دبي السينمائي   
السبت 4/2/1435 هـ - الموافق 7/12/2013 م (آخر تحديث) الساعة 14:25 (مكة المكرمة)، 11:25 (غرينتش)
المخرج السوري محمد ملص(يسار) واللبنانية كارمن لبس والمصري عزت العلايلي والتونسية مفيدة التلاتلي (الأوروبية)
 
انطلقت بالإمارات العربية المتحد ة فعاليات الدورة العاشرة لمهرجان دبي السينمائي بحضور حشد من نجوم  السينما العالمية والخليجية والعربية والآسيوية، ويعرض المهرجان على مدار 8 أيام 174 فيلما من 57 دولة ناطقة بـ43 لغة، من بينها مائة فيلم من العالم العربي.
 
وشهد البساط الأحمر للمهرجان مرور عشرات الفنانين والسينمائيين من مختلف أنحاء العالم، لتتحول ليلة الافتتاح إلى عرس عالمي لصناع السينما.
 
وكانت الممثلة الأسترالية كايت بلانشيت النجمة الأبرز التي مشت على السجادة الحمراء هذا العام إلى جانب الأميركي مارتن شين الذي يكرمه المهرجان على مجمل أعماله.
 
وظهر على السجادة الحمراء من نجوم مصر كل من عبد الرحمن أبو زهرة وأحمد بدير وعزت العلايلي ودلال عبد العزيز وحسن مصطفى وحسن يوسف وخالد صالح ونادية الجندي ويسرا وهاني رمزي، فضلا عن عدد من النجوم الشباب، ومن سوريا سوزان نجم الدين، واللبناني يوسف الخال، والفنان الإماراتي حبيب غلوم، والبحرينية هيفاء حسين.
 
كذلك حضر من المخرجين المصريين خالد يوسف ومحمد خان ويسري نصرالله، ومن تونس نوري بوزيد ومفيدة التلاتلي، ومن المغرب جيلالي فرحاتي، ومن سوريا محمد ملص، ومن فلسطين رشيد مشهراوي، كما حضر نجوم الخليج من البحرين والكويت وقطر، فضلا عن الإماراتيين.
 
مخرج فيلم "عمر" هاني أبو أسعد (يمين) مع بطل الفيلم آدم بكري، في افتتاح الدورة العاشرة لمهرجان دبي السينمائي (الفرنسية)
افتتاح فلسطيني
وانطلق المهرجان بالفيلم الفسلطيني "عمر" للمخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد، والذي تدور أحداثه "حول شباب يقاومون الاحتلال الإسرائيلي، ويرفضون جدار الفصل العنصري في الأراضي الفلسطينية، وينادون بمقاومة  الحصار والقمع والظلم الإسرائيلي للشعب الفلسطيني" كما يقول مخرجه.
 
وعبر أبو أسعد عن اعتزازه باختيار فيلمه ليكون عرض الافتتاح في  مهرجان كبير كمهرجان دبي، مشيرا إلى أن الفيلم حصل على دعم مالي من المهرجان ليرى النور.
 
واعتبرت إدارة المهرجان أن عرض فيلم عربي في الافتتاح يعطي معنى للجهود المبذولة في السنوات العشر الماضية، لوضع الفيلم العربي في المكانة التي يستحقها ولإبرازه، خصوصا إذا ما كان يمثل قضية حقيقية معاشة.
 
وكان المهرجان عرض عام 2005 للمخرج هاني أبو أسعد فيلم "الجنة الآن"، الذي رشح على اللائحة الطويلة لجائزة أوسكار أفضل فيلم أجنبي، وشارك المهرجان عبر برنامج "إنجاز" -الذي يقدم دعما لمخرجين ومنتجين لمساعدتهم على إنجاز أعمالهم- في دعم فيلم "عمر".
 
وقال رئيس المهرجان عبدالحميد جمعة لوكالة الأنباء الألمانية، إن هذه الدورة "ستكون متميزة عن جدارة لأنها تتوج عشر سنوات من الإنجازات التي قدمها المهرجان لدعم السينما"، مشيرا إلى أنها "دورة عربية بامتياز، كونها تخصص المساحة الكبرى من عروضها للفيلم العربي".

وشهد حفل الافتتاح تكريم الناقد السينمائي المصري سمير فريد لتاريخه الطويل في مجال الفن السابع، وعشرة من رموز السينما العربية  يتقدمهم الفنانون المصريون عزت العلايلي ويسرا وأحمد بدير، واللبنانية  كارمن لبس، والمخرجة التونسية مفيدة التلاتي، والمخرج السوري محمد ملص، والمصور المصري طارق التلمساني، والمخرج الكويتي خالد الصديق.

كما كرم المهرجان الفنان الأميركي القدير مارتن شين، تقديرا لمسيرته الفنية الطويلة، وإسهاماته الكبيرة في صناعة السينما عبر أكثر من 65  فيلما.

وعبر المدير الفني للمهرجان مسعود أمر الله عن سعادته بإتمام المهرجان العقد الأول، مؤكدا أن المهرجان هدفه الأول دعم السينما العربية، وتعريف شعوب المنطقة بالسينما العالمية، مشيرا إلى أن  المهرجان "قلبه عربي وروحه دولية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة