الذكرى تجدد فتوى إهدار دم سلمان رشدي   
الأحد 1423/12/15 هـ - الموافق 16/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
سلمان رشدي

بعد 14 عاما على إصدار مؤسس الجمهورية الإيرانية الإسلامية آية الله الخميني فتوى بإهدار دم الكاتب سلمان رشدي, دعا الحرس الثوري الإيراني إلى تنفيذ الفتوى في بيان نشرته الصحف الإيرانية يوم أمس.

وجاء في البيان أن "الفتوى التاريخية بإهدار دم سلمان رشدي لا رجعة فيها, وهي تستند إلى المبادئ الإلهية ولا شيء يمكن أن يغيرها".

ونشرت بعض هذه الصحف رسما كاريكاتيريا يمثل رشدي في تابوت, مؤكدة أنه لا التطورات الحاصلة في الدول العربية ولا الوضع الدولي يمكن أن يجمد هذه الفتوى.

ويوافق أمس الذكرى الـ 14 لإصدار الخميني فتوى إهدار دم رشدي وهو كاتب بريطاني من أصل هندي اعتبرت روايته (آيات شيطانية) مسيئة للرسول.

وفي عام 1989, أكد وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي لنظيره البريطاني روبن كوك أن بلاده لا تؤيد تعريض حياة رشدي للخطر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة