العراق بحاجة لقيادة حاسمة   
الثلاثاء 1430/11/9 هـ - الموافق 27/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 12:53 (مكة المكرمة)، 9:53 (غرينتش)

ديلي تلغراف تلقي باللائمة على المالكي (الفرنسية)

دعت صحيفة بريطانية في افتتاحيتها حكومة نوري المالكي بعد تفجيرات الأحد الدامية إلى التحلي بالحسم والوضوح، لأنه يتعين على الرئيس الأميركي باراك أوباما -إذا ما فشلت في ذلك- الاحتفاظ بقواته فترة أطول مما تعهد به في السابق.

وقالت ديلي تلغراف إن التفجيرات التي وقعت يوم الأحد في بغداد وراح ضحيتها المئات بصرف النظر عن الفاعل- تلحق ضررا بالغا في البنى التحتية السياسية الهشة أصلا في العراق.

وأشارت إلى أن تلك التفجيرات كشفت عن حاجة العراق إلى مزيد من الوقت لبناء ديمقراطيته، موضحة أن فشل البرلمان العراقي في التوصل إلى نظام انتخابي معين يدل على القلق العميق الذي يسيطر على السياسيين في البلاد.

فبدلا من الجدل حول نموذج الأوراق الانتخابية -تتابع الصحيفة- كان لا بد من التركيز على الجهود التي تضمن إجراء الانتخابات.

ومضت تقول إن الطبقة السياسية تبدو عاجزة عن تجاوز المأزق في العديد من المسائل، مثل قضية كركوك والقضايا الدستورية وإقصاء السنة من العملية السياسية.

وفي الختام تلقي الصحيفة باللائمة على المالكي الذي تقول إنه يبدو أكثر اهتماما بحماية دائرته الانتخابية الشيعية من إجراء الإصلاح الحقيقي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة