المعارضة في الغابون تهدد بمقاطعة الانتخابات البرلمانية   
الأحد 1422/9/24 هـ - الموافق 9/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رئيس الغابون
عمر بونغو
توجه الناخبون في جمهورية الغابون إلى صناديق الاقتراع في الجولة الأولى من الانتخابات البرلمانية التي هددت المعارضة بمقاطعتها متهمة الحكومة بالقيام بعمليات تزوير واحتيال في القوائم الانتخابية.

وفتحت مراكز الاقتراع في وقت مبكر حسب ما كان مقررا، إلا أن صناديق الاقتراع في العاصمة ليبرفيل ظلت مغلقة عدة ساعات عن الموعد لعدم وصول أوراق التصويت على حد تبرير اللجنة الانتخابية.

وقد ثارت الاتهامات بعدما اشتكى تحالف المعارضة من أن قوائم الانتخابات الأولية التي عرضت الشهر الماضي أظهرت أن عدد المؤهلين للتصويت يبلغ 778 ألف شخص من مجموع سكان الغابون البالغ تعداده 1.048.000 نسمة. مما يعني أن 74.23% من سكان البلاد مؤهلون للتصويت وهي نتيجة وصفتها المعارضة بأنها مضحكة.

وسيختار الناخبون 120 نائبا من 810 مرشحين معظمهم من أعضاء الحزب الديمقراطي الغابوني بزعامة الرئيس عمر بونغو الذي فاز في الانتخابات الماضية عام 1996، ورفضتها المعارضة أيضا وقالت إنها غير دستورية بعد اتهامات مشابهة بالتلاعب في قوائم الناخبين، وهي مخالفة شبه معتادة من الحكومات في أفريقيا وخاصة الأنظمة العسكرية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة