هجومان على قافلتين للناتو شمالي غربي باكستان   
الخميس 20/12/1429 هـ - الموافق 18/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 2:47 (مكة المكرمة)، 23:47 (غرينتش)
هجوما بيشاور وبلوشيستان هما الأحدث على قوافل إمدادات الناتو داخل باكستان (الفرنسية)

تعرضت قافلتان تحملان إمدادات للقوات الغربية في أفغانستان لهجومين في منطقتي خيبر وبلوشستان شمالي غربي باكستان مما أدى إلى مقتل سيدة وإصابة طفليها في أحدهما وجرح سائق في الهجوم الثاني.

وقالت مصادر حكومية باكستانية إن مسلحين من حركة طالبان باكستان أطلقوا قذيفتين صاروخيتين على قافلة شاحنات للقوات الغربية على مشارف مدينة بيشاور غربي أفغانستان فأخطؤوها وقتلوا امرأة باكستانية وأصابوا طفاليها بجراح.

والكمين هو الأحدث في سلسلة من الهجمات التي تستهدف تقييد الإمدادات التي تنقل بالشاحنات عبر ممر خيبر من ميناء رئيسي في باكستان إلى القوات الغربية التي تقاتل حركة طالبان في أفغانستان.

وقال فداء محمد بانجاش المسؤول الحكومي في جامرود -البلدة الرئيسية في خيبر- إن صاروخا سقط على موقف سيارات في حين سقط الأخر على منزل قريب و"أصاب امرأة", فيما نقلت وكالة الصحافة الفرنسة عن مصدر حكومي آخر يدعى بخيار محمد أن سيدة قتلت بالهجوم وأصيب طفلاها.

والطريق من بيشاور عبر ممر خيبر إلى طورخم هو أهم خط إمداد للقوات الأميركية وقوات حلف شمال الأطلسي في أفغانستان.
 
إعدام المتعاونين مع الأميركيين يتواصل في وزيرستان (الفرنسية-أرشيف)
بلوشستان
وفي حادث آخر وقع مساء الثلاثاء جنوب غرب إقليم بلوشستان هاجم ثلاثة مسلحين مجهولي الهوية قافلة صهاريج وقود للقوات الغربية وأطلقوا النار على أحد سائقيها.

وقال مسؤول الشرطة المحلية محمد إرشاد إن ثلاثة مسلحين أطلقوا النار على ساق أحد السائقين وأراقوا نحو ستين ألف لتر من حمولته من الوقود.

ومعلوم أن نحو 75% من المركبات والأسلحة والوقود والمياه والأغذية اللازمة لأكثر من ستين ألف جندي غربي تمر عبر ممر خيبر وطريق بري آخر إلى الجنوب بين كويتا الباكستانية وقندهار في أفغانستان.

كما أن مناطق بلوشستان تشهد تمردا لإثنية البلوش الراغبين بتوسيع مشاركتهم السياسية، لكن لا يعرف أنهم يساندون حركة طالبان باكستان.
 
إعدام متعاون
وفي حادث ذي صلة قال مسؤولون محليون في بيشاور إن مسلحي طالبان باكستان أعدموا في منطقة وانا القبلية التابعة لوزيرستان شخصا اشتبهوا بأنه يتجسس لصالح الولايات المتحدة.

وأوضح أن ورقة تركت على جثة القتيل أشير فيها إلى أن "من يتجسسون لصالح أميركا سيلقون مثل هذا المصير".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة