بريطانيا تمدد وجودها العسكري بأفغانستان   
الثلاثاء 1437/1/15 هـ - الموافق 27/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 18:49 (مكة المكرمة)، 15:49 (غرينتش)

أعلن وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون أن بلاده ستبقي على وجودها العسكري في أفغانستان عام 2016، بهدف تعزيز قدرات قوات الأمن الأفغانية التي تقاتل حركة طالبان.

وقال فالون -في بيان خطي وجهه إلى البرلمان اليوم الثلاثاء- إن نحو 450 عنصرا من القوات البريطانية ستواصل عملها في تدريب القوات الأفغانية وتقديم المشورة لها.

وأضاف أن القوات الأفغانية ستحتاج مزيداً من الوقت لتصبح قوة قتالية مؤهلة، مشيرا إلى أن هدف بريطانيا من تمديد الدعم والتدريب العسكري حتى العام المقبل هو المساهمة في بناء أفغانستان آمنة ومستقرة، على حد تعبيره.

يذكر أن آخر الوحدات البريطانية المقاتلة غادرت أفغانستان نهاية 2014 بعد 13 عاما من نشرها بالبلاد.

لكن لندن قررت إبقاء 450 جنديا في 2015 في إطار بعثة تدريب ودعم للقوات الأفغانية، وقرر فالون تمديد عمل هذه البعثة بعد "تقييم أداء قوات الأمن والدفاع الأفغانية".

وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما أعلن منتصف الشهر الجاري إبطاء وتيرة سحب نحو 9800 جندي أميركي موجودين في أفغانستان في 2016، في ظل ما وصفها بالصعوبات الميدانية التي تواجهها القوات الأفغانية في محاربة مسلحي حركة طالبان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة