وزير زامبي مقرب لشيلوبا يستقيل من الحكومة   
الخميس 1422/7/2 هـ - الموافق 20/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فريدريك شيلوبا
تقدم وزير بلا حقيبة في حكومة الرئيس الزامبي فريدريك شيلوبا باستقالته من منصبه في الحكومة تمهيدا لترشيح نفسه في الانتخابات العامة المقرر إجراؤها في وقت لاحق من العام الحالي. وأعلن الوزير ميشيل ساتا (63 عاما) استقالته في رسالة إلى الرئيس شيلوبا، غير أنه لم يذكر ما إذا كان سيحتفظ بمنصبه سكرتيرا في حزب الحركة من أجل التعددية الحاكم أم لا.

وظل ساتا في الحكومة منذ تولي شيلوبا السلطة عام 1991 بعد فوزه على الرئيس كينيث كاوندا مؤسس الدولة في انتخابات عامة جرت ذلك العام.

ومن المقرر أن يتنحى الرئيس شيلوبا عن منصبه في نهاية ولايته الثانية التي تنتهي هذا العام حسب الدستور الزامبي. وكان قد أجرى محاولات في أبريل/ نيسان الماضي لتعديل الدستور بما يمكنه من ترشيح نفسه لولاية ثالثة وهي خطوة قوبلت باحتجاجات واسعة.

وكان ساتا الوزير المقرب للرئيس الزامبي من مؤيدي تعديل الدستور وإعادة ترشيح شيلوبا لولاية ثالثة، غير أنه اختلف معه بشدة الشهر الماضي بسبب اختياره لنائبه السابق المحامي ليفي باتريك مواناواوا مرشحا للحزب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة