إسرائيل تهدد بقطع الكهرباء عن غزة والجهاد تتعهد بالمقاومة   
الخميس 1428/8/10 هـ - الموافق 23/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 10:19 (مكة المكرمة)، 7:19 (غرينتش)
حمدان قال إن حكومة عباس تقدمت بطلب للأوروبيين بقطع كهرباء غزة (الجزيرة نت)

هددت تل أبيب بقطع إمدادات الكهرباء عن قطاع غزة مجددا ردا على إطلاق صواريخ المقاومة, في الوقت الذي اتهمت فيه حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالوقوف وراء أزمة الوقود الأخيرة.
 
وقال وزير البنى التحتية بنيامين بن إليعازر إن إسرائيل ستقطع الكهرباء عن محطة عسقلان -التي تؤمن 70% من التيار الكهربائي لقطاع غزة بموجب اتفاقات السلام المؤقتة مع الفلسطينيين- إذا استمر إطلاق الصواريخ على الأهداف الإسرائيلية.

بالمقابل اعتبر أبو أحمد الناطق باسم سرايا القدس -الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي- التهديد بقطع الكهرباء مجددا عن القطاع بأنه مجرد مبرر لزيادة الحصار على الفلسطينيين.
 
وتعهد الناطق في تصريحات للجزيرة بأن حركته لن تتوقف عن إطلاق الصواريخ ما لم توقف إسرائيل اعتداءاتها على الشعب الفلسطيني.
 
طلب رسمي
وبشأن نفس الأزمة، قال ممثل حركة حماس في لبنان أسامة حمدان إن حكومة الرئيس محمود عباس تقدمت بطلب رسمي إلى الاتحاد الأوروبي لوقف تمويل وقود الكهرباء بغزة.
 
واتهم حمدان الرئيس الفلسطيني بمعاقبة شعبه في الضفة الغربية وقطاع غزة, والمساهمة في فرض الحصار على الفلسطينيين والدعوة إلى استقدام ما قال إنه احتلال جديد للأراضي الفلسطينية.
 
وتأتي هذه التطورات بينما أنهى القطاع أياما من الظلام وحرارة الصيف الخانقة، بعودة التيار الكهربائي إلى أجزاء واسعة منه بعد إعادة تشغيل محطة كهرباء غزة أمس  إثر استئناف الاتحاد الأوروبي إمداد القطاع بالوقود لأول مرة منذ الأحد الماضي. 

غارة جديدة
فلسطينيون يشيعون أحد شهداء حماس (الفرنسية)
وفي أحدث التطورات الميدانية أصيب ثلاثة من عناصر عز الدين القسام -الجناح العسكري لحماس- في غارة إسرائيلية على بلدة خزاعة شرقي خان يونس جنوبي القطاع.
 
ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) عن مصادر طبية أن المصابين وصلوا إلى المستشفى جراء إصابتهم بشظايا صاروخ أطلقته طائرة للاحتلال صوب تجمع للمواطنين بالبلدة. ووصفت المصادر الإصابات بالمتوسطة.
 
وقال مراسل الجزيرة إن الناشطين كانوا يرابطون قرب الحدود تحسبا لأي عمليات توغل جديدة للاحتلال.
 
وكان 13 فلسطينيا استشهدوا خلال اليومين الماضيين في هجمات للاحتلال بالقطاع والضفة.
 
واستشهد ناشط من حماس أمس وأصيب آخران بجروح في غارة إسرائيلية شرق غزة. كما استشهد 11 آخر – ثلاثة منهم من ناشطي الجهاد الإسلامي الثلاثاء في قصف مماثل على القطاع.

وفي مدينة نابلس بالضفة قالت مصادر طبية إن قوات إسرائيلية قتلت بالرصاص أحد عناصر الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة