مقتل وجرح عشرات العراقيين بمفخختين في كركوك والموصل   
السبت 28/7/1428 هـ - الموافق 11/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:18 (مكة المكرمة)، 22:18 (غرينتش)

الانفجار خلف دمارا هائلا بسوق الحرية الشعبي في كركوك (الفرنسية)

أعلنت الشرطة العراقية مقتل 12 شخصا على الأقل وجرح العشرات في هجمات متفرقة أبرزها انفجار سيارة مفخخة في كركوك، في حين قالت القوات الأميركية إنها استعادت الطائرة المروحية التي اضطرت للهبوط في منطقة اليوسفية.

 

فقد أوضح مراسل الجزيرة في مدينة أربيل أن الانفجار الذي وقع في سوق الحرية الشعبي بمدينة كركوك الجمعة، أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص وجرح أكثر من 50 واحتراق 15 سيارة وتدمير 25 محلا تجاريا، ولا يزال البحث مستمرا عن مفقودين.

 

وفي التقارير الأولية، ذكرت الشرطة أن الانفجار تم بواسطة انتحاري لكن العميد سرهارد قادر من شرطة كركوك أكد في تصريح لوكالة الأسوشيتد برس أن سيارة مفخخة كانت متوقفة في المكان هي السبب وراء ما حدث.

 

وفي كركوك أيضا قتل مدني وجرح ستة أخرون بينهم شرطيان وطفل في انفجار عبوة ناسفة، كما قتل آخر في هجوم مسلح استهدف محله التجاري.

 

شرطي عراقي في مستشفى كركوك بعد إصابته في انفجار عبوة ناسفة (الفرنسية)
تطورات ميدانية أخرى

ومن الأحداث الأمنية الأخرى المسجلة في العراق الجمعة، قالت الشرطة العراقية إن أربعة جنود من منتسبي الجيش العراقي قتلوا وأصيب 14 آخرون بعد أن استهدف انتحاري دوريتهم بسيارته المفخخة شمال مدينة الموصل.

 

وفي بعقوبة انفجرت عبوة ناسفة قرب حافلة صغيرة ما تسبب بمقتل اثنين من ركابها وجرح أربعة أخرين، في حين قتل مدني عراقي لدى قيام مسلحين بإطلاق النار عليه من سيارة مسرعة، بحسب ما أعلنته الشرطة العراقية.

 

كذلك أعلنت الشرطة العراقية عثورها على ثلاث جثث مجهولة الهوية في بلدة الرطبة الواقعة غربي العراق على مقربة من الحدود الأردنية.

 
مروحية أميركية

وفي تطور أمني آخر، قال المتحدث العسكري باسم القوات الأميركية ردولف بيرويل إن وحدة هندسية استعادت المروحية التي قامت بهبوط اضطراري في منطقة اليوسفية الواقعة على بعد 20 كيلومترا جنوب العاصمة بغداد.

 

وأضاف أن التحقيقات بدأت لمعرفة أسباب وملابسات الحادث لافتا إلى أن ملاحي الطائرة أصيبا إصابات طفيفة لا تشكل أي خطورة على حياتهما، رافضا الرد على سؤال حول ما إذا كان الحادث قد نجم عن نيران مضادات أرضية.

 

بيد أن ضابطا في الجيش العراقي رفض الإفصاح عن اسمه أبلغ وكالة الأسوشيتد برس أن المروحية الأميركية وهي من طراز (إتش إتش-60) هبطت اضطراريا بعد أن ارتطمت بعمود للتيار الكهربائي العالي أثناء مشاركتها بعملية دهم للبحث عن أحد كبار قادة تنظيم القاعدة بالعراق في منطقة زراعية قرب اليوسفية.

 

وتعتبر هذه المروحية الثانية من نوعها التي تتعرض لهذا النوع من الحوادث في أقل من أسبوعين.

 

ففي 31 يوليو/تموز الماضي تحطمت مروحية من طراز أباتشي إثر تعرضها لنيران معادية شرقي بغداد، وقد تم إخلاء ملاحيها بسلام بعد سقوطها.

 

وفي الثالث من الشهر نفسه، أسقط مسلحون مروحية أميركية جنوب بغداد حيث أصيب قائد الطائرة ومساعده بإصابات طفيفة، بحسب ما ذكرته القوات الأميركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة