رقم قياسي للنازحين واللاجئين بالعالم   
الأربعاء 1436/2/25 هـ - الموافق 17/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 13:06 (مكة المكرمة)، 10:06 (غرينتش)

قالت المنظمة الدولية للهجرة أمس الثلاثاء إن عام 2014 سجل أكبر عدد من النازحين واللاجئين والذي بلغ خمسين مليون شخص، وأكبر عدد من الضحايا بين المهاجرين غير الشرعيين منذ الحرب العالمية الثانية (1939-1945).

وأكدت المنظمة -ومقرها مدينة جنيف السويسرية- أن "عام 2014 سجل وفاة 4868 مهاجرا إما غرقا في عرض البحر أو جوعا وعطشا في الصحارى النائية أو الجبال، مما يجعل من هذا العام هو الأكثر دموية على الإطلاق بين من يحاولون البحث عن حياة أفضل (عبر الهجرة غير الشرعية)، حيث تضاعف عدد الوفيات مقارنة بالعام الماضي".

وأوضحت المنظمة في بيان أن "عدد الغرقى في البحر الأبيض المتوسط فاق أكثر من ثلاثة آلاف شخص جراء ركوب قوارب غير صالحة للاستخدام، فيما غرق حوالي 540 مهاجرا في خليج البنغال، وتوفي ما لا يقل عن 307 أشخاص خلال محاولتهم عبور الحدود البرية بين المكسيك والولايات المتحدة".

وشهد العام الجاري أيضا "أعلى رقم مسجل للنازحين داخل دولهم وهو 33.3 مليونا، وللاجئين خارج دولهم الذين بلغ عددهم 16.7 مليون نسمة، وهو أعلى رقم مسجل منذ الحرب العالمية الثانية".

وتحدثت المنظمة -في إحصائيات صدرت بمناسبة اليوم العالمي للمهاجرين الموافق 18 ديسمبر/كانون الأول- عن وجود عدد غير مسبوق من الأزمات من صنع الإنسان، منها الصراع في كل من سوريا والعراق وليبيا وجمهورية جنوب السودان وأفريقيا الوسطى أدى إلى ارتفاع أعداد اللاجئين والمهاجرين غير الشرعيين.

أحد ضحايا الهجرة السرية في غرق مركب قرب تركيا العام الجاري (الجزيرة)

ضحايا الحروب والكوارث
وتابعت أنه "بين هؤلاء النازحين والمشردين أيضا من هم ضحايا كوارث ليس للإنسان يد فيها، مثل الظواهر المناخية كالفيضانات والجفاف والتصحر وظهور أوبئة، وتأثير (وباء) إيبولا على اقتصادات دول غرب أفريقيا، وهي عوامل تدفع إلى الفرار إلى مكان آمن فترتفع معدلات الهجرة والنزوح".

كما سجلت المنظمة أن 232 مليون شخص هاجروا بين مختلف دول العالم بشكل قانوني، وذلك بنسبة زيادة سنوية ثابتة وهي 3%.

وأعرب المدير العام للمنظمة وليام سوينغ في البيان عن قلقه من التحديات المحيطة بعمليات الهجرة، ولا سيما انتشار ظاهرة كراهية الأجانب والتي تتطلب تنسيقا جماعيا، حسب قوله.

ودعا سوينغ إلى حماية المهاجرين من الاستغلال والابتزاز على يد عصابات تهريب البشر والاتجار بهم، والتعامل بحزم مع منظمي عمليات الهجرة غير القانونية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة