عباس: مصر تعدّ ورقة عمل بشأن الحوار الفلسطيني   
الأحد 1429/9/7 هـ - الموافق 7/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 13:16 (مكة المكرمة)، 10:16 (غرينتش)

محمود عباس (يسار) امتدح دور مصر في مسألة الحوار الداخلي الفلسطيني (الفرنسية)

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن مصر ستقدم ورقة عمل إلى الجامعة العربية بشأن الحوار الوطني الفلسطيني بعد أن تنتهي من استطلاع آراء كافة الفصائل الفلسطينية.

وقال عباس للصحفيين بعد اجتماع مع الرئيس المصري حسني مبارك إن الحوار الذي تجريه مصر مع الفصائل "يدور حول كيفية إعادة ترتيب الوضع الأمني ونوع الحكومة التي ستتولى مسؤولية العمل الفلسطيني ثم الانتخابات الرئاسية والتشريعية"، واصفا الجهد المصري المبذول حاليا في مسألة الحوار الفلسطيني بأنه جاد وسيثمر قريبا.

وردا على سؤال عن فكرة إرسال قوات عربية إلى غزة والتي رفضتها معظم الفصائل الفلسطينية، اكتفى عباس بالقول إن هذا الموضوع يأتي في تفاصيل لاحقة ويتم الاتفاق عليه.

"
رئيس المخابرات العامة المصرية اللواء عمر سليمان بدأ نهاية الشهر الماضي مشاورات مع الفصائل الفلسطينية كل على حدة تمهيدا للدعوة إلى حوار وطني فلسطيني جامع في القاهرة
"
رؤية حزب الشعب

في الأثناء توجه وفد من حزب الشعب الفلسطيني إلى القاهرة لإجراء مباحثات ثنائية في إطار التحضيرات الجارية لإطلاق الحوار الوطني الشامل.

وقال الحزب في بيان إن وفده الذي يرأسه أمينه العام النائب بسام الصالحي من المقرر أن يلتقي رئيس المخابرات العامة المصرية اللواء عمر سليمان وعددا من المسؤولين المصريين ومسؤولين في جامعة الدول العربية لبحث الآليات الملائمة لبدء هذا الحوار لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية.

وذكر أن وفده سينقل رؤيته الخاصة بهذا الحوار للقيادة المصرية ويؤكد أهمية أن يتحمل الجميع المسؤولية عبر توفير الإرادة الجادة لإغلاق هذا الملف، إضافة إلى ضرورة توفر دعم عربي جاد وموقف حاسم لإنهاء الانقسام وحماية المشروع الوطني الفلسطيني.

وكان اللواء سليمان بدأ نهاية الشهر الماضي مشاورات مع الفصائل الفلسطينية كل على حدة تمهيدا للدعوة إلى حوار وطني فلسطيني جامع في القاهرة بعد عيد الفطر ينتظر أن يتمحور حول تشكيل حكومة انتقالية تعد لانتخابات رئاسية وتشريعية متزامنة في الأراضي الفلسطينية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة