حظر تجول بمدينة هرات عقب اشتباكات دامية   
الأحد 1425/9/18 هـ - الموافق 31/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 15:14 (مكة المكرمة)، 12:14 (غرينتش)

تصاعد أعمال العنف في مدينة هرات (الفرنسية)

فرضت السلطات الأفغانية حظر تجول خلال الليل على مدينة هرات غربي أفغانستان التي شهدت مواجهات دامية بين القوات الأميركية والأفغانية من جهة وأنصار حاكم الإقليم المعزول إسماعيل خان.

ونقل التلفزيون الرسمي بيانا صادرا عن قيادة الجيش بالمدينة يحظر كل التجمعات ولكنه أمر العسكريين وموظفي الحكومة بمزاولة أعمالهم كالمعتاد.

يأتي ذلك عقب مقتل سبعة أشخاص على الأقل في اشتباكات بمدينة هرات بين قوات الشرطة الأفغانية تساندها القوات الأميركية مع أنصار خان احتجاجا على إقالة الأخير من منصبه.

وقد اشتدت الاشتباكات إثر انتشار تعزيزات الشرطة في المدينة للسيطرة على الأوضاع بعد قيام المحتجين من أنصار خان بإضرام النار في مبنيين تابعين لمفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين. وأعلنت المفوضية وقف عمليات إعادة اللاجئين الأفغان من إيران عقب الهجوم على مكاتبها.

وبرر متحدث باسم المفوضية في طهران القرار بعدم استقرار الوضع الأمني في هرات التي تعد معبرا رئيسيا في عمليات إعادة اللاجئين الأفغان لديارهم حيث تتولى المفوضية نقل زهاء 4000 شخص يوميا.

ورفض الزعيم الطاجيكي إسماعيل خان تعيين الرئيس حامد كرزاي له وزيرا للصناعة والمناجم وإقالته وتعيين السفير السابق سيد محمد خير خوا خلفا له.

وكان خان يفرض سيطرة قوية ولا يمتثل لتوجيهات الرئاسة الأفغانية التي حذرت مرارا الزعماء المحليين من الانفراد بمقاليد الأمور في مناطقهم بعيدا عن السلطة المركزية بكابل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة