احتجاجات في كشمير إثر مقتل شابين مسلمين   
الأحد 1430/2/27 هـ - الموافق 22/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 17:48 (مكة المكرمة)، 14:48 (غرينتش)
المحتجون طالبوا برحيل القوات الهندية عن كشمير (الفرنسية)

قالت الشرطة الهندية وشهود عيان إن احتجاجات اندلعت في الجزء الواقع تحت سيطرة الهند من كشمير اليوم الأحد بعد مقتل اثنين من الشبان المسلمين في حادث إطلاق نار ينحى باللائمة فيه على الجيش الهندي.
 
وأمرت السلطات بإجراء تحقيق في الحادث الذي وقع مساء السبت في شمال كشمير بعد مزاعم عن إطلاق جنود النيران على مركبة مما أثار موجة جديدة من الغضب ضد القوات الهندية في كشمير.
 
وهتف المحتجون خلال تشييع جنازة أحد الضحيتين في قرية بوماي التي تبعد 60 كيلومترا شمالي سرينغار العاصمة الصيفية لكشمير، قائلين "لترحل القوات الهندية، نريد الحرية".
 
وقالت الشرطة إن قواتها ورجال الأمن أغلقوا المناطق المتاخمة لقرية بوماي وبلدة سوبور القريبة منها للحيلولة دون اندلاع المزيد من الاحتجاجات المناهضة للهند.
 
وأوضح الجيش الهندي أنه يحقق في حادث إطلاق النار الذي أصيب فيه أيضا ثلاثة قرويين، في حين ذكر بيان رسمي أن رئيس وزراء ولاية جامو وكشمير عمر عبد الله أمر بإنهاء التحقيق القضائي في الحادث خلال 15 يوما، مع إنزال العقاب بالمتورطين.
 
وشهدت كشمير العام الماضي عددا من أكبر الاحتجاجات خلال عشرين عاما على حكم نيودلهي.
 
وأنكرت السلطات في الماضي ارتكاب انتهاكات منهجية لحقوق الإنسان في كشمير، وتؤكد أنها تحقق في مثل هذه التقارير وتعاقب المذنبين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة