عرفات يطلب من أبو مازن تولي منصب رئيس الوزراء   
الجمعة 4/1/1424 هـ - الموافق 7/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محمود عباس
أعلن رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني أحمد قريع أن الرئيس ياسر عرفات طلب من أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية محمود عباس الملقب بأبو مازن منصب رئيس الوزراء في السلطة الفلسطينية.

وجاء ترشيح أبو مازن أثناء اجتماع عرفات مع اللجنة التنفيذية، على أن يتم اتخاذ الخطوات اللازمة للموافقة على الترشيح خلال سلسلة المداولات التي ستجرى اعتبارا من يوم الأحد المقبل أثناء اجتماع اللجنة المركزية والمجلس التشريعي.

وقال قريع في مقابلة مع قناة الجزيرة إنه يعتقد أن ترشيح محمود عباس لمنصب رئيس الوزراء ينسجم مع اعتبارات تاريخ النضال الوطني الفلسطيني والخبرة السياسية والإجماع.

وأشار مسؤول فلسطيني رفض الكشف عن اسمه إلى أن أبو مازن رد على اقتراح الرئيس عرفات بقوله إنه "لم يحن الوقت لتسمية رئيس الوزراء، وإن علينا انتظار الإجراءات القانونية والتشريعية لتحديد الصلاحيات والبت في استحداث هذا المنصب".

وقال أبو مازن في تصريحات صحفية إنه لن يقبل المنصب إذا كان رمزيا. وأضاف أنه لن يقرر القبول بالمنصب أو رفضه إلا بعدما يطلع على السلطات التي ستمنح لرئيس الوزراء.

ياسر عرفات أثناء اجتماع للحكومة الفلسطينية (أرشيف)
ومحمود عباس (68 عاما) من مؤسسي حركة التحرير الفلسطينية "فتح" وأحد الشخصيات الرئيسية في مفاوضات السلام مع إسرائيل التي انتهت بتوقيع اتفاقيات أوسلو عام 1993. كما يعتبر من المحاورين المقبولين لدى إسرائيل، ولذلك يقول البعض إنه لا يحظى بشعبية واسعة لدى الفلسطينيين.

وقد أعلنت اللجنة التنفيذية في بيان بثته وكالة الأنباء الفلسطينية بعد اجتماعها برئاسة عرفات في رام الله إنها بحثت الاقتراح الخاص بتعيين رئيس للوزراء واتخذت الترتيبات المناسبة بهذا الشأن، وسيتم عرضها على المجلسين المركزي والتشريعي للبت فيها. لكنها لم تشر إلى اسم المرشح لهذا المنصب.

تجدر الإشارة إلى أن عرفات تعرض لضغوط دولية شديدة لإجراء إصلاحات في السلطة الفلسطينية وتسليم إدارة شؤون السلطة اليومية إلى رئيس للوزراء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة