قتلى للشرطة العراقية بتفجير انتحاري في الأنبار   
السبت 1437/12/1 هـ - الموافق 3/9/2016 م (آخر تحديث) الساعة 19:12 (مكة المكرمة)، 16:12 (غرينتش)

قالت مصادر عسكرية عراقية إن عشرة على الأقل من الشرطة قتلوا وجرح آخرون بتفجير انتحاري استهدف ثكنة لها بمحيط بلدة الرطبة بمحافظة الأنبار غربي البلاد، بينما وصلت تعزيزات للجيش إلى مشارف مدينتي هيت والبغدادي غربي الأنبار لمهاجمة تنظيم الدولة الإسلامية.

وذكرت المصادر العسكرية أن عشرة على الأقل من قوات الشرطة قتلوا، وجرح عشرون في تفجير انتحاري بسيارة ملغمة استهدف ثكنة للشرطة في منطقة العودان بمحيط بلدة الرطبة غربي محافظة الأنبار.

ونفذت طائرات التحالف الدولي فجر اليوم ضربات على مواقع تابعة لتنظيم الدولة في أطراف مدينتي هيت (190 كلم غرب بغداد) والبغدادي (200 كلم غرب بغداد) القريبتين من قاعدة عين الأسد الجوية، وأضافت المصادر أن القصف تسبب في مقتل عدد من أفراد التنظيم.

وتزامن القصف الجوي مع استقدام الجيش تعزيزات إلى مشارف المدينتين، في إطار الاستعداد لبدء عملية عسكرية لاستعادتهما من يد التنظيم.

video

وذكرت مصادر عسكرية أن التعزيزات التي وصلت إلى الفرقة السابعة في الجيش تندرج في إطار الإعداد لاستعادة هيت والبغدادي، وسيشارك في هذه المهمة مقاتلون من الحشد العشائري بغطاء جوي من التحالف الدولي.

مشروع مياه
وفي سياق متصل، قال القيادي في عمليات الأنبار وليد الدليمي إن تنظيم الدولة فجّر مشروع مياه مدينة الرطبة، وقطع المياه كليا عن المدينة، بينما يقوم التنظيم بحشد عناصره للهجوم على مدينة حديثة غرب الرمادي.

وأوضح قائمقام قضاء الرطبة عماد أحمد لوكالة الأنباء الألمانية، أن تنظيم الدولة فجّر محطتي الكهرباء والماء في القضاء (500 كلم غرب بغداد) بعبوات ناسفة شديدة الانفجار، بعدما تسلل عناصره أمس ليلا إليهما.

وخضعت مدينة الرطبة منذ منتصف عام 2014 لسيطرة تنظيم الدولة، قبل أن تتمكن القوات العراقية بمساندة العشائر من استعادة السيطرة عليها قبل أربعة شهور، وتتولى تأمين المدينة قوات مشتركة بمساندة العشائر.

وفي محافظة صلاح الدين شمالي بغداد، أعلنت وزارة الداخلية ومسؤولون محليون في قضاء طوزخرماتو مقتل ستة من التركمان الشيعة في قرية شاه سيوان بانفجار سيارة مفخخة تبعه تفجير "انتحاري" بحزام ناسف.

وأضافت مصادر أمنية أن "الانتحاري" أطلق الرصاص عشوائيا في أحد شوارع القرية بهدف تجميع السكان في الموقع، قبل تفجير سيارته الملغمة. وتبنى تنظيم الدولة التفجير، وقال في بيان له نشره على مواقع التواصل الاجتماعي إن أحد مسلحيه "تمكن من ركن سيارة مفخخة وتفجيرها عن بعد على تجمع للطائفة الكاكائية المشركة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة