ثلاثية للضابط تهدي عمان فوزا تاريخيا على الكويت   
السبت 1422/11/5 هـ - الموافق 19/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
هاني الضابط (ثاني يسار) يسجل الهدف الأول في مرمى المنتخب الكويتي

فاجأ العمانيون جميع المراقبين وحققوا فوزا مفاجئا على الكويت حامل اللقب بنتيجة 3-1 في المباراة الرابعة من بطولة كأس الخليج الخامسة عشرة لكرة القدم (خليجي 15) المقامة في العاصمة السعودية الرياض في الفترة من 16-31 يناير/ كانون الثاني التي جرت على ملعب الملك فهد الدولي في افتتاح الجولة الثانية.

وتألق النجم العماني هاني الضابط، الذي نال لقب هداف العالم لعام 2001 وسجل أهداف فريقه الثلاثة في الدقائق 66 و71 و90 على التوالي في حين سجل هدف الكويت الوحيد اللاعب جاسم الهويدي في الدقيقة الثمانين.

وبهذه النتيجة تصدر العمانيون ترتيب الفرق برصيدد ثلاث نقاط بفارق الأهداف عن الإمارات وقطر, كما تصدر الضابط أيضا ترتيب الهدافين بفارق هدف واحد عن الكويتي جاسم الهويدي.

يذكر أن عمان خسرت أمام الإمارات صفر-1 في الجولة الأولى، في حين تعادلت الكويت مع السعودية 1-1.

وهذا هو الفوز الأول لعمان على الكويت في تاريخ دورات كأس الخليج التي انطلقت عام 1970 في البحرين, بعد أن لقي أمامه تسع هزائم وتعادل معه ثلاث مرات, علما بأنه لم يشارك في الدورتين الأوليين. كما أن الكويت هي صاحبة أفضل فوز في كأس الخليج وكان على عمان بالذات 8-صفر.

وتمكن المنتخب العماني من فرض سيطرته المطلقة على مجريات المباراة وأثبت لاعبوه أنهم يملكون مهارات فردية عالية، بالرغم من أن مدرب المنتخب الكويتي, الألماني بيرتي فوغتس بدأ المباراة بتشكيلة هجومية فزج بخلف السلامة مع الثنائي جاسم الهويدي وبشار عبدالله في حين برز هاني الضابط وأثبت أنه هداف من الطراز الأول وأنه يستحق لقب هداف العالم لعام 2001 الذي منحه إباه الاتحاد الدولي للإحصاءات الرياضية.

سيطرة لعمان وهدف ملغى للكويت
وشهد الشوط الأول سيطرة المنتخب العماني حيث انتشر لاعبوه بشكل جيد في أرجاء الملعب وشكلوا خطورة كبيرة على مرمى حارس الكويت نواف الخالدي، ومع ذلك أهدر
بشار عبدالله أخطر فرص المباراة في الدقيقة 14 عندما مرر جمال مبارك الكرة إلى الهويدي الذي تركها بذكاء إلى بشار وهو في مواجهة المرمى فسدد الكرة بالقائم الأيمن مباشرة قبل أن تتابع طريقها إلى خارج الملعب.

وبعد ثلاث دقائق، ألغى الحكم البحريني علي الشيخ هدفا لبشار عبدالله في الدقيقة 17 بداعي التسلل بعد كرة مررها له الهويدي.

وفي الدقيقة 22، احتسب الحكم البحريني ركلة جزاء لعمان إثر إعاقة تقي مبارك فسدد ناصر زايد على يمين الحارس نواف الخالدي الذي تصدى لها ببراعة منقذا مرماه من هدف محقق.

الضابط يحسم النتيجة
وفي الشوط الثاني، سيطر العمانيون على النصف الأول من الشوط وتمكنوا من تسجيل هدفين عبر الضابط, وامتازوا بهدوء لافت في بناء الهجمات وإغلاق منطقتهم، من جهتهم لم يتحرك الكويتيون إلا بعد تقليص الفارق فبحثوا عن هدف التعادل لكن الضابط كان له رأي آخر عندما أضاف الهدف الثالث في الوقت بدل الضائع.

وافتتح الضابط التسجيل في الدقيقة 66، من لعبة منسقة بعد أن اخترق ناصر زايد من الجهة اليسرى وتخطى محمد عيسى ببراعة ومرر الكرة إلى وليد عطي أمام المرمى الذي حولها إلى الضابط فسددها قوية وحاول الحارس الخالدي صدها لكن الكرة تابعت طريقها إلى الشباك.

وأضاف الضابط الهدف الثاني بعد خمس دقائق من كرة رأسية عندما ارتقى عاليا لكرة من ناصر زايد من الجهة اليمنى وسدد برأسه على يمين الخالدي رغم مضايقة المدافع جمال مبارك.

وقلص الهويدي الفارق في الدقيقة الثمانين عندما احتسب الحكم ركلة حرة مباشرة داخل المنطقة لأن الحارس المزروعي أمسك بالكرة وثبتها ثم عاد ولمسها ثانية فسددها الهويدي على يمين المرمى مسجلا هدف الكويت الأول.

وبعد الهدف، اندفع الكويتيون بكل قوة نحو الهجوم لإدراك هدف التعادل على الأقل في الدقائق العشر الأخيرة, لكن هاني الضابط أنهى أحلام الكويتيين حين سجل هدفا قاتلا هو الثالث له ولفريقه في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع عندما وصلته كرة خلف المدافعين فسددها داخل المرمى لحظة خروج الحارس للتصدي له.

قالوا بعد المباراة
رشيد جابر (مدرب عمان)
"لعبنا مباراة جيدة أفضل بكثير من الأولى ولم يرتكب اللاعبون الأخطاء, وإنها الطريقة التي يجب أن نلعب بها إذا أردنا تحقيق الانتصارات, وإذا ما واصلنا على هذا المنوال سنحقق الأفضل في المباريات القادمة، استفدنا من المساحات الواسعة التي سنحت لنا ونجح اللاعبون في التمرير جيدا فلعبوا بثقة وتركيز وأغلقوا منطقتهم وسجلوا ثلاثة أهداف".

الألماني بيرتي فوغتس (مدرب الكويت) "لم يقدم اللاعبون المطلوب منهم مع أنني قلت لهم قبل المباراة إنهم سيواجهون خصما قويا وعليهم أن يبذلوا أمامه أقصى جهدهم، أداؤنا كان متواضعا لكن أعتذر عن هذا المستوى وأتحمل مسؤولية الخسارة, ولست أفهم ماذا يمنع هذا المنتخب الذي قدم شوطا أول جيدا أمام السعودية من أن يلعب بنفس المستوى أمام عمان. كانت هناك أخطاء دفاعية ومساحات شاسعة استفاد منها العمانيون, ويتعين علينا أن نستعد لتقديم مستوى أفضل في المباريات الثلاث القادمة".

ترتيب الفرق

المنتخب

لعب

فاز

تعادل

خسارة

له

عليه

نقاط

عمان

2

1

-

1

3

2

3

الإمارات

1

1

-

-

1

-

3

قطر

1

1

-

-

1

-

3

السعودية

1

-

1

-

1

1

1

الكويت

2

-

1

1

2

4

1

البحرين

1

-

-

1

-

1

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة