مظاهرات تندد بتصفية قيادات لإخوان مصر   
الجمعة 1436/9/17 هـ - الموافق 3/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 9:02 (مكة المكرمة)، 6:02 (غرينتش)

نظم رافضو الانقلاب عدة مظاهرات ليلية في أكثر من مدينة وقرية مصرية، وذلك للتنديد بتصفية 13 من قيادات الإخوان المسلمين الأربعاء الماضي على يد قوات الأمن.

ففي عدة أحياء بمنطقة السيوف بالإسكندرية, رفع المتظاهرون صور "الشهداء" ورددوا هتافات تندد باغتيال  قياديي الإخوان في مدينة 6 أكتوبر غربي القاهرة. كما هتف المتظاهرون ضد نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وفي منطقة كرداسة بمحافظة الجيزة، نظم رافضو الانقلاب مسيرة جابت شوارع البلدة ندد خلالها المشاركون بما سموه حكم العسكر والقمع الذي تمارسه الأجهزة الأمنية.

وفي المنصورية في الجيزة أيضا، رفع المتظاهرون صور الرئيس المعزول محمد مرسي ورددوا هتافات تدين تصفية الخصوم السياسيين.

وكانت السلطات قالت إن قوات الأمن قتلت تسعة "مسلحين" أثناء مداهمة ما وصفته بوكر لتنظيم الإخوان في مدينة 6 أكتوبر يوم الأربعاء بعد استصدار إذن من نيابة أمن الدولة العليا.

لكن المتحدث باسم الإخوان المسلمين محمد منتصر نفى للجزيرة حدوث أي اشتباك مسلح, وأكد أن الضحايا كانوا عزلا، وقالت الجماعة في بيان إن قوات الأمن قامت بتصفية 13 من قيادييها "بدم بارد" بعد التحفظ عليهم داخل منزل.

يُشار إلى أنه على الرغم من العنف المتزايد الذي تشهده مصر، والتهديدات من أعلى هرم النظام بتكرار المذابح التي راح ضحيتها الآلاف، لم تتوقف ليوم واحد المظاهرات المتمسكة بشرعية مرسي وإن تفاوتت قوتها.

وقد أطاح الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي، عندما كان قائدا للجيش، بالرئيس المنتخب يوم 3 يوليو/تموز 2013، وشنت السلطات الجديدة حملة اعتقالات بحق قيادات الإخوان وأنصارهم وأصدرت المئات من الأحكام المشددة، بينها الإعدام والمؤبد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة