الجامعة العربية ترحب بقرارات القمة الخليجية بالرياض   
الاثنين 24/1/1436 هـ - الموافق 17/11/2014 م (آخر تحديث) الساعة 18:43 (مكة المكرمة)، 15:43 (غرينتش)

رحب الأمين العام لـجامعة الدول العربية نبيل العربي بنتائج اجتماع قادة مجلس التعاون الخليجي الذي انعقد أمس في الرياض، معتبرا أنه سيسهم إلى حد كبير في تنقية الأجواء ودفع مسيرة العمل العربي المشترك.

وكان قادة دول مجلس التعاون الخليجي قد اتفقوا -خلال قمة تشاورية استثنائية في الرياض- على عودة سفراء السعودية والإمارات والبحرين إلى الدوحة، بعد أن كانت الدول الثلاث قد أعلنت في مارس/آذار الماضي سحب سفرائها من الدوحة.

وقال بيان مشترك صدر عقب القمة التشاورية التي شاركت فيها كل من السعودية وقطر والكويت والإمارات والبحرين، إن اتفاق الرياض "التكميلي" على عودة سفراء الدول الثلاث إلى الدوحة يبشر بفتح صفحة جديدة في العلاقات بين دول مجلس التعاون الخليجي.

ولم يكشف البيان عن مضمون الاتفاق الذي يكمل اتفاقا تم التوصل إليه قبل نحو سنة في العاصمة السعودية، لكن ينتظر أن يعود سفراء السعودية والإمارات والبحرين إلى الدوحة قبل القمة الخليجية السنوية المقرر عقدها في الدوحة يومي 9 و10 ديسمبر/كانون الأول القادم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة