الدعم الحكومي والشعبي يعيد رويشد للكويت   
الأربعاء 1422/1/10 هـ - الموافق 4/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عبدالله رويشد
عاد الفنان الكويتي عبدالله رويشد إلى الكويت قادما من الولايات المتحدة بعد ثلاثة أيام من سفره عقب صدور فتوى دينية طالبت بقتله لاتهامه بأنه غنى سورة من القرأن الكريم.

ونفى رويشد (40 عاما) لوكالة الصحافة الفرنسية أن يكون قد غنى سورة الفاتحة واستغرب صدور الفتوى ضده "بهذه السرعة ودون التحقق من الموضوع".

وأشار إلى أن سفره من الكويت يوم الجمعة الماضي غداة صدور الفتوى "لا علاقة له بهذه الفتوى" وقال في منزله الذي فرضت عليه وزارة الداخلية الكويتية حراسة أمنية لحمايته "إن سفري كان معدا مسبقا للقيام بعمل خاص".

وكان رجل دين سعودي يدعى حمود بن عقلاء الشعيبي أصدر فتوى ضد المغني يوم الخميس متهما إياه "بالارتداد" عن الإسلام والاستهزاء به لأنه غنى سورة قرآنية.

وأكد رويشد أن الأغنية المتهم بها أذيعت في التلفزيون الكويتي الشهر الماضي كما أذيعت مرات عدة قبل ذلك "دون اعتراض أحد" معلنا أنه لم يفكر يوما أبدا أن يهين الدين أو القرآن الكريم لأنه ينتمي إليه.

وشكر رويشد وقوف الحكومة الكويتية معه وخصوصا وزير الخارجية الشيخ صباح الأحمد الصباح ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد الصباح.  ودافع عدد كبير من رجال الدين المسلمين الكويتيين الذين يمثلون أهم التيارات الإسلامية عن المغني عبد الله رويشد وأكدوا الأحد الماضي لصحيفة (القبس) الكويتية أن "هذا أمر غير شرعي لأنه صدر عن جهة غير مخولة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة