انطلاق "أيام البقعة المسرحية" بالسودان   
الأربعاء 1432/4/26 هـ - الموافق 30/3/2011 م (آخر تحديث) الساعة 15:11 (مكة المكرمة)، 12:11 (غرينتش)

سمي المهرجان "أيام البقعة المسرحية" منذ عشر سنوات ويتزامن مع اليوم العالمي للمسرح (الجزيرة نت)

إبراهيم العجب-الخرطوم

ينطلق مهرجان "أيام البقعة المسرحية" في السودان تزامنا مع اليوم العالمي للمسرح معلناً انتقاله إلى فضاء عالمي لمناقشة قضايا المسرح في العالمين العربي والأفريقي والدعوة للتغيير والإصلاح.

ويقام المهرجان الذي حمل اسمه منذ عشر سنوات, في نهاية شهر مارس/آذار من كل عام.

عروض للتغيير
ويقدم المهرجان عروضا تتناول واقع الحياة السياسية والاجتماعية، إذ تتناول مسرحية "ساعة ونلتزم الصمت" فكرة التعبير عن الذات خاصة عندما يصبح الحديث محتكرا على فئات سلطوية محددة سالبة الإنسان قيمة التعبير عن ذاته، لتتجمع هذه الذوات في مواجهة المستقبل الذي يطمح إليه الجميع ليكون أفضل من الأمس عبر التغيير.

ويعالج نص مسرحية "أحلام حلة (حي) فوق" قضية إنسان الريف المواجه بالضرائب والرسوم وتدني الخدمات الصحية والتعليمية ولا يجد أمامه إلا الهروب للمدينة التي تعاني أيضا من إشكالات أخلاقية، وللعرض نداء خاص يرتبط بالدعوة إلى تلبية احتياجات الريف.

أما مسرحية الحفرة فتتناول حالات التسلط والقهر وسلب الحريات, في حين تشير مسرحية "احتراق" إلى صوت المرأة المحترقة ومشاعرها, ويقدم عرض "الحد الفاصل" قراءات للراهن السياسي والاجتماعي من خلال أسئلة مفترضة لما يحدث وما يمكن حدوثه.

مواقع الخلل
نائب رئيس الهيئة الدولية للمسرح ومؤسس المهرجان علي مهدي قال إن الفنون تلعب أدوارا مهمة في تهيئة المناخ المناسب لإحداث التغيير والإشارة إلى مواقع الخلل التي تستدعي الإصلاحات.

 علي مهدي: الفنون تهيئ مناخا مناسبا لإحداث التغيير والإصلاح (الجزيرة نت)
وأكد أن المسرح يمكنه إحداث جملة من المتغيرات في ظل الثورات التي اجتاحت العالم العربي، مشددا على أهمية أن تتيح الحكومات مساحات للرأي والرأي الآخر، وحرية التعبير، وعدم استخدام القوى المفرطة ضد الشعوب.

سلطة المسرح
الكاتبة الأوغندية وأستاذة المسرح بجامعة ماكيريري البروفيسورة جيسيكا كاهوا أشارت إلى إمكانية استخدام المسرح كأداة فاعلة من أجل السلام والتعايش وتعبئة المجتمعات وإيضاح الأفكار الجماعية التي تحملها الشعوب.

ودعت إلى التفكير في وضع المسرح في المقدمة كأداة عالمية للحوار والتحول الاجتماعي والإصلاح.

قضايا الشعوب
الممثل والمخرج عبد الحكيم عامر أكد أن المسرح بدأ يستعيد أدواره في التعاطي مع قضايا الشعوب، مبينا أن كثيراً من الأحداث والثورات التي حركت الشوارع نحو "التغيير" قد خلفها المبدعون عبر طرح المشكلات وتنوير الرأي العام.

وأشار إلى أهمية تفاعل الكتاب والمؤلفين والفنانين مع قضايا المجتمع، وأن المسرح يمكنه أن يتجه نحو التحولات الجارية الآن ليستجيب بشكل عام لقضايا الأمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة