البابا تواضروس يرأس قداسا على أرواح الأقباط المقتولين بليبيا   
الأربعاء 28/4/1436 هـ - الموافق 18/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 4:17 (مكة المكرمة)، 1:17 (غرينتش)

ترأس البابا تواضروس الثاني -الثلاثاء بكاتدرائية بالعباسية في القاهرة- صلاة القداس المقام على أرواح المصريين الأقباط الذين قتلوا على يد تنظيم الدولة في ليبيا.

وشارك في الصلاة عدد من الأساقفة والكهنة وبعض السياسيين، بالإضافة إلى حشد من الأقباط من مختلف المحافظات منهم عدد من أهالي القتلى، وقررت الكنيسة إقامة قداسات وصلاة لثلاثة أيام على أرواح القتلى.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد زار الكاتدرائية المرقسية مقدما التعازي للبابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، في الأقباط المصريين الذين لقوا حتفهم على يد تنظيم الدولة الإسلامية في ليبيا.

وكانت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية قد أدانت عملية ذبح المصريين في ليبيا، وأعلنت في بيان الأحد أنها تستودع "في هذه اللحظات العصيبة شهداءها الأبرار، واثقين أن وطنهم العظيم لن يهدأ له بال حتى ينال الجناة الأشرار جزاءهم العادل إزاء جريمتهم النكراء".

وكان تنظيم الدولة قد بث الأحد شريط فيديو يظهر فيه عدد من عناصره وهم يذبحون 21 مصريا قبطيا خطفوا مؤخرا في ليبيا، وشن الطيران المصري عدة غارات على ما قال إنها مواقع لتنظيم الدولة بدرنة ردا على ذلك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة