بدء التصويت في الانتخابات النيابية بتايلند   
الأحد 27/12/1425 هـ - الموافق 6/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 9:53 (مكة المكرمة)، 6:53 (غرينتش)
صناديق الاقتراع يتوقع أن تحمل مجددا حزب تاي راك تاي إلى الحكم (الفرنسية)
 
بدأ حوالي 44 مليون تايلندي الإدلاء بأصواتهم اليوم في إطار الانتخابات النيابية التي يتوقع أن يحقق فيها حزب تاي راك تاي الذي يتزعمه رئيس الوزراء المنتهية ولايته تاكسين شيناواترا، ثاني فوز ساحق على التوالي.
 
وسيضع الناخبون في 83 مركزا انتخابيا بطاقتين في صناديق الاقتراع, الأولى للاقتراع من خلال الدائرة لاختيار 400 نائب، والثانية للاقتراع من خلال اللائحة النسبية لاختيار 100 نائب.
 
ومن المتوقع صدور أولى النتائج مساء اليوم على أن تصدر النتائج النهائية يوم غد الاثنين. ويأمل حزب تاي راك تاي الفوز بـ350 من مقاعد مجلس النواب الـ500, فيما يبدو رئيسه شيناواترا الوحيد الذي يمكن أن يفوز مجددا في الانتخابات.
 
ومن المتوقع أن تتمكن أربعة فقط من الأحزاب الكبيرة من دخول مجلس النواب. وقد سبق للحزب الديمقراطي -أبرز أحزاب المعارضة- أن أعلن هزيمته، مركزا حملته على الـ201 مقعد التي يطمح إلى الفوز بها حتى يتمكن من مراقبة حكومة شيناواترا الثانية.
 
وتوقعت إحدى الصحف التايلندية أمس فوز حزب تاي راك تاي ب_349 مقعدا, والحزب الديمقراطي بـ101، وشارت تاي (حليف الائتلاف الحكومي السابق) بـ37، وماهاشون (الديمقراطيون المنشقون) بـ11 مقعدا.
 
ويرقب المحللون باهتمام حجم الفوز الذي يمكن أن يحققه حزب تاي راك تاي (التايلنديون يحبون التايلنديين). وتزداد المخاوف في الواقع من تضاؤل الديمقراطية خلال ولاية شيناواترا الثانية.
 
وتعتبر المعارضة ومنظمات حقوق الإنسان والصحافة أن الحريات الفردية تراجعت منذ العام 2001 بسبب الرقابة التي يفرضها شيناواترا على وسائل الإعلام.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة