العراق يتهم أصدقاء أميركا بالكذب ويهاجم العولمة   
الأحد 1423/2/2 هـ - الموافق 14/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طارق عزيز
اتهم نائب رئيس الوزراء العراقي طارق عزيز اليوم الدول الصديقة للولايات المتحدة بالكذب بادعائها استخدام علاقاتها مع واشنطن لخدمة الفلسطينيين في مواجهة إسرائيل. وهاجم نهج العولمة في أبعاده كافة وخصوصا الجانب العسكري منها.

وقال عزيز لدى افتتاح ندوة دولية بشأن العولمة في بغداد إن "كل من يقول بأن علاقاته مع أميركا يمكن أن تخدم نضال الشعب الفلسطيني واهم بل كاذب".

وأضاف المسؤول العراقي أن "الإمبريالية الأميركية والصهيونية وجهان لعملة واحدة. وأن أي فصل بين أهداف الإمبريالية الأميركية وسياستها في المنطقة وبين سياسات الكيان الصهيوني ليس خطأ سياسيا في التقدير فحسب وإنما هو اليوم وبعد انكشاف الانحياز الأميركي السافر للكيان الصهيوني تواطؤ لا يمكن تبريره".

كما انتقد طارق عزيز "نهج العولمة الذي لا يمارس فقط في الجانب السياسي والاقتصادي والثقافي بل أيضا في الجانب العسكري" على معظم دول العالم. وقال إن صمود العراق أثار ويثير حنق الإمبريالية الأميركية التي باتت تعلن "وبكل وقاحة أنها تستهدف تغيير النظام السياسي الوطني في العراق وإقامة نظام عميل يرتبط بالإمبريالية وسياسة العولمة".

وبحسب المنظمين تضم ندوة "العولمة وأثرها في الاقتصاد العربي" نحو ستين خبيرا من ست دول عربية وثماني دول أخرى منها بريطانيا وتستمر ثلاثة أيام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة