سلسلة بشرية من 5 ملايين شخص احتجاجا على حكومة داكا   
الاثنين 1425/11/2 هـ - الموافق 13/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 1:07 (مكة المكرمة)، 22:07 (غرينتش)
خالدة ضياء متمسكة بحكومتها حتى نهاية فترتها عام 2006 (الفرنسية)
تجمع الآلاف من نشطاء المعارضة في بنغلاديش لتكوين أكبر سلسلة بشرية غير مسبوقة عبر مدن البلاد للتعبير عن عدم ثقتهم بالحكومة الحالية.
 
وتوقع المنظمون أن يشارك فيها حوالي خمسة ملايين من أنصار حزب عوامي بالإضافة إلى 13 حزبا يساريا مؤيدا له، وتستمر لمدة ساعة كاملة للمطالبة باستقالة الحكومة.

ووصف الأمين العام لحزب رابطة عوامي المعارض محمد عبد الجليل الاحتجاج بأنه "سلمي وديمقراطي".
 
وأضاف "سنقف متشابكي الأيدي على الطرق التي تربط بين تكناف جنوب شرق البلاد وتنتيولا (شمال غرب) تعبيرا عن عدم ثقتنا بحكومة خالدة ضياء".
 
وانتشرت قوات الشرطة والقوات الخاصة مدعمة بالمروحيات على طول الطريق البالغ طوله ألف كيلو متر للحيلولة دون قيام أي أعمال شغب.

وحمل المحتجون الرايات واللافتات مرددين الشعارات عبر مكبرات الصوت, ولم يتم الإبلاغ عن أي أعمال عنف لكن المعارضة اتهمت نشطاء الحزب الحاكم بعرقلة انضمام مؤيدي الاحتجاجات في بعض الأماكن. 

ويتهم اتحاد عوامي وحلفاؤه في المعارضة حكومة خالدة ضياء بأنها حكومة فساد وتعمل على تقييد حرية حركة المعارضة، بالإضافة إلى فشلها في توفير الأمن وكبح ارتفاع الأسعار.

بالمقابل نفت رئيسة الحكومة كل مزاعم المعارضة وتعهدت بأنها ستبقى في منصبها إلى نهاية فترة الحكومة المنتهية ولايتها عام 2006.

يذكر أن السلطات قامت باعتقال حوالي ألف من أحزاب المعارضة خلال اليومين الماضين في محاولة منها لإحباط الحملة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة