ملف مدريد لاستضافة أولمبياد 2016 يبهر لجنة التقييم   
السبت 1430/5/14 هـ - الموافق 9/5/2009 م (آخر تحديث) الساعة 17:04 (مكة المكرمة)، 14:04 (غرينتش)

المتوكل رفضت المقارنة بين المدن الأربع المرشحة لاستضافة أولمبياد 2016
(الفرنسية-أرشيف)
ترك ملف العاصمة الإسبانية مدريد لطلب استضافة فعاليات دورة الألعاب الأولمبية المقررة عام 2016 أثرا قويا وإيجابيا لدى لجنة التقييم التابعة للجنة الأولمبية الدولية.

ووصفت اللجنة المنشآت التي زارتها بأنها "رائعة وفخمة وأكثر من 70% من هذه المنشآت يمارس أنشطته بالفعل أو على استعداد لبدء ممارسة العمل فيه".

وقالت رئيسة اللجنة المغربية نوال المتوكل في مؤتمر صحفي عقدته في ختام زيارة اللجنة إلى مدريد والتي استغرقت خمسة أيام "انبهرنا بما وجدناه عما تستطيع مدريد تقديمه للحركة الأولمبية.. مدريد مستعدة لتنظيم الأولمبياد".

ولكن العداءة المغربية السابقة أخمدت آمال الإسبان في مدريد بعبارتها "تماما مثل المدن الثلاث الأخرى".

وذكرت المتوكل، التي تشغل أيضا منصب وزيرة الرياضة في بلادها، الأمثلة التي أبهرتها بشدة خلال الزيارة، وقالت "الغداء مع الملك والملكة والعائلة الملكية وزيارة ملعب سانتياغو برنابيو معقل فريق ريال مدريد رغم حزني الشديد لهزيمة الفريق 2-6 أمام برشلونة ولكن الملعب كان رائعا".

وأضافت "زيارة ملعب التنس المعروف بلقب ماجيك بوكس (أو الصندوق السحري) واللقاء مع لاعب التنس الإسباني رافاييل نادال المصنف الأول على العالم ونجم كرة القدم راؤول غونزاليس ورؤية الإسباني خوان أنطونيو سامارانش الرئيس الفخري للجنة الأولمبية الدولية كانت أمورا رائعة.. ولعب الطقس دورا جيدا أيضا".

وقالت المتوكل "لم يكن لدينا أي وقت شاغر، لأن كل وقتنا كان مشغولا بالعمل والعمل فقط.. وجدنا معاملة مثل رؤساء الدول، ولكن تقريرنا سيعتمد على التقييم التقني والفني".

ورفضت المتوكل عقد مقارنة بين المدن الأربع المرشحة لاستضافة أولمبياد 2016، كما رفضت عقد مقارنة بين ملف مدريد الحالي وملفها السابق لطلب استضافة أولمبياد 2012 والذي خسرت فيه لصالح العاصمة البريطانية لندن.

وقالت المتوكل "لسنا هنا للمقارنة بين المدن.. النقاط الإيجابية في مدريد هائلة ولكن لا يمكنني سردها هنا"، مشيرة إلى أن لجنة التقييم ستجتمع بمدينة لوزان السويسرية في غضون أسبوعين وستعد تقريرها قبل الثاني من سبتمبر/أيلول المقبل.

وتتنافس مدريد على حق استضافة أولمبياد 2016 مع ثلاث مدن أخرى هي ريو دي جانيرو البرازيلية وطوكيو اليابانية وشيكاغو الأميركية.

وتعلن اللجنة الأولمبية الدولية عن المدينة الفائزة بحق الاستضافة خلال اجتماعها المقرر بالعاصمة الدانماركية كوبنهاغن في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

واستبعدت المتوكل إمكانية تطبيق أي نوع من المداورة بين المناطق أو القارات، وهي السياسة التي تريدها ريو دي جانيرو لانتزاع حق التنظيم من باقي منافسيها، وقالت إن نظام المداورة ليس مطروحا للمناقشة لدى اللجنة الأولمبية في الوقت الحالي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة