تحذير أممي بشأن غزة ودعوة لفتح معبر رفح   
الأربعاء 25/5/1435 هـ - الموافق 26/3/2014 م (آخر تحديث) الساعة 22:39 (مكة المكرمة)، 19:39 (غرينتش)

طالب مفوض وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) فيليبو غراندي مصر بإعادة فتح معبر رفح الحدودي مع قطاع غزة، ووصف الأوضاع هناك بـ"الصعبة جدا"، فيما اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أن قرار مصر فتح المعبر لمدة ثلاثة أيام "خطوة جيدة ولكنها غير كافية".

وقال غراندي في مؤتمر صحافي عقد أمس الثلاثاء في مقر أونروا بغزة إن معبر رفح مغلق منذ سبعة أسابيع، ودعا مصر لتنفيذ التزاماتها تجاه سكان القطاع البالغ عددهم 1.8 مليون نسمة، خاصة ما يتعلق بالحالات الإنسانية كالمرضى والطلبة.

ووصف غراندي الوضع في القطاع بأنه "صعب جدا"، ووصف الحصار بأنه غير شرعي وتجاوز أكثر حالات الحصار شهرة في التاريخ المعاصر.

وأوضح أن لدى أونروا مشاريع بقيمة 150 مليون دولار لا تزال معطلة بانتظار موافقة إسرائيلية، وأشار إلى أن الوكالة مستمرة في تقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين ولن تقلص هذه الخدمات في قطاعي التعليم والصحة، خصوصا أن عدد اللاجئين الذين يتلقون مساعدات غذائية وتموينية يصل إلى ثمانمائة ألف لاجئ في القطاع، والرقم مرشح للزيادة.

ونوه المسؤول في الأمم المتحدة بأن قطاع غزة يعاني أيضا مشكلة خطيرة في المياه الصالحة للشرب، واعتبر أن ما تفعله إسرائيل "خطأ" لأن أي مشكلة  بيئية في منطقة ما ستمتد إلى المناطق المجاورة لها بلا شك.

وأشار إلى أن "أزمات مثل تلوث المياه واستنزافها لا توقفها حدود وتبعاتها خطيرة ليس على سكان قطاع غزة فقط بل على المناطق المجاورة، ويجب تضافر الجهود لحلها قبل فوات الأوان".

السلطات المصرية تبرر غلقها معبر رفح
بدواعٍ أمنية (الجزيرة-أرشيف)

اتصالات سياسية
وأكد غراندي أن الأمم المتحدة تجري اتصالات سياسية لإنهاء حصار غزة أو على الأقل تخفيفه لأن استمرار الأوضاع الراهنة "ينذر بأوضاع خطيرة جدا قبل حلول عام 2020"، وطالب المجتمع الدولي بالتحرك لإنقاذ القطاع ورفع الحصار عنه، محذرا من أن عدم الاستجابة سيجعل الوضع في غاية الخطورة.

ودعا غراندي -الذي انتهت مهمته بالقطاع بعد ثماني سنوات في المنصب- الفلسطينيين لإنهاء الانقسام والتوحد لأن "الانقسام أضر بمصالح الشعب الفلسطيني".

من جانب آخر، اعتبرت حركة حماس أن قرار مصر فتح معبر رفح لمدة ثلاثة أيام ابتداء من السبت القادم "خطوة جيدة ولكنها غير كافية".

واعتبر المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية في الحكومة المقالة إياد البزم في بيان صحفي نشره على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أن "قرار السلطات المصرية بفتح معبر رفح لمدة ثلاثة أيام بعد إغلاق استمر 49 يوما وتكدس آلاف المسافرين منهم عشرة آلاف حالة إنسانية خطوة جيدة ولكنها غير كافية، ولا تلبي الحد الأدنى من الاحتياجات الإنسانية للمسافرين". وطالب بفتح هذا الممر البري الوحيد أمام سكان قطاع غزة "بشكل كامل".

وتغلق مصر معبر رفح معظم الوقت معللة ذلك بأسباب أمنية، وسبق أن فتحته في الأسبوع الأول من شهر فبراير/شباط الماضي أمام الحالات الإنسانية وأصحاب الإقامات والجوازات الأجنبية لثلاثة أيام فقط قبل أن تعيد إغلاقه لغاية الآن باستثناء فتحه مرات قليلة أمام المعتمرين وللسماح للعالقين بالعودة إلى غزة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة