إعادة انتخاب أردوغان رئيسا لحزب العدالة والتنمية   
الأحد 1424/8/16 هـ - الموافق 12/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أردوغان يحيي مؤيديه عقب فوزه في الانتخابات البرلمانية العام الماضي (أرشيف ـ رويترز)
تمكن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان بكل سهولة من فرض نفسه كزعيم مطلق لحزب العدالة والتنمية الحاكم بعدما حصد أصوات جميع المندوبين الـ 1358 الذين شاركوا في المؤتمر الذي عقد من أجل انتخاب رئيس للحزب.

وقالت وكالة أنباء الأناضول إن فوز أردوغان كان متوقعا بسبب عدم وجود أي منافس أو عائق اعترض طريقه لرئاسة الحزب، ويؤكد مراقبون أن أردوغان سيلجأ لإبعاد عدد من القادة المحافظين المدافعين عن التوجهات الإسلامية عن الهيئات القيادية للحزب ليحل محلهم مسؤولون ذوو اتجاهات ليبرالية.

ويتنصل أردوغان الذي سجن لأربعة أشهر عام 1998 بتهمة تحريضه على ما يسمى "الحقد الديني", من ماضيه الإسلامي ويفضل أن يتم التعريف بحزبه بوصفه حزبا ديمقراطيا محافظا.

وخلال خطاب مطول أمام نحو 13 ألف شخص أكد أردوغان الدور الإنساني الذي سيقوم به الجنود الأتراك في العراق والذين قال إنهم سيذهبون في مهمة سلام، وأضاف "الجنود الأتراك سيذهبون إلى العراق فقط لخدمة السلام وليس كقوة احتلال".

يذكر أن حزب العدالة والتنمية الذي تأسس عام 2001 حقق فوزا ساحقا في الانتخابات النيابية في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي عندما فاز بنحو 34% من الأصوات مما مكنه من أن يشغل أغلبية مقاعد البرلمان ويشكل حكومته دون أن يضطر للتحالف مع أحزاب أخرى، في حدث هو الأول في تركيا منذ سنوات طويلة. ويشغل العدالة والتنمية 368 مقعدا من أصل 550 في البرلمان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة