بلير يواجه أسوأ أزماته   
الأحد 1424/5/22 هـ - الموافق 20/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت صحيفة الحياة اللندنية إن رئيس الوزراء البريطاني يواجه أسوأ الأزمات السياسية بعد موت ديفد كيلي خبير الأسلحة البيولوجية التي قد تطيح بمستقبله وتدحرج عددا من رؤوس المسؤولين الآخرين, وأعرب رئيس الوزراء الليبي لصحيفة الشرق الأوسط عن ترحيبه بعودة الشركات الأميركية وتحسين العلاقات مع واشنطن, وكشفت الوطن السعودية أن ما يسمى قوة الواجب التي شكلتها الإدارة الأميركية لديها مصالح في صناعة النفط العراقية.


على الرغم من أن منصب بلير ليس مهددا إلا إذا قرر الاستقالة من تلقاء نفسه فإن رؤوس مسؤولين في حكومته مهددة بالتدحرج

الحياة

دحرجة الرؤوس
فقد تناولت صحيفة الحياة اللندنية أزمة موت ديفد كيلي الخبير البيولوجي البريطاني التي يواجهها بلير والضغوط المتزايدة بسبب هذه الأزمة لدحرجة رؤوس عدد من المسؤولين البريطانيين.

وتقول الصحيفة إن رئيس الوزراء توني بلير بدا تحت تأثير الصدمة لكنه حاول قدر الإمكان احتواء الانتقادات التي تعرضت لها حكومته في قضية كيلي قائلا إنه يجب ترك الأمور للجنة التحقيق المستقلة. وعلى الرغم من أن منصب بلير ليس مهددا إلا إذا قرر الاستقالة من تلقاء نفسه فإن رؤوس مسؤولين في حكومته مهددة بالتدحرج.

وتضيف الصحيفة أن الضغوط الأكثر حدة تستهدف مسؤولين بارزين يطالب المنتقدون باستقالتهما, وهما أليستر كامبل مدير الإعلام في رئاسة الحكومة وجيف هون وزير الدفاع. والأول متهم بأنه حاول أن يثأر من بي بي سي عبر إرغامها على الاعتذار له والإقرار بأن كيلي كان مصدر خبرها عن تضخيمه ملف الأسلحة العراقية, والثاني بسبب دوره في كشف هوية كيلي.

تطبيع أميركي ليبي
من ناحية أخرى أعرب رئيس الوزراء الليبي الدكتور شكري غانم لصحيفة الشرق الأوسط عن ترحيبه بعودة الشركات الأميركية وتحسين العلاقات مع واشنطن. وقال إن الإصلاحات التي تقوم بها ليبيا ليست مفروضة عليها من الخارج, وإن حكومته تسعى لتحسين الأداء الاقتصادي استجابة لمتطلبات ليبية وليس لمطالب خارجية, وإن إلغاء القطاع العام لا يعني إدانته بل القبول بحقائق الحياة.

ورحب غانم بإقامة علاقات متوازنة مع الولايات المتحدة لكنه شدد على أن إسرائيل هي المشكلة التي تقف بين العرب وأميركا وقال "لولا تل أبيب لما كانت هناك خلافات بين واشنطن والعواصم العربية".

وعن اتهامات الأميركيين لليبيا بامتلاك أسلحة محظورة وإذا ما كان هذا يعطل تحسين العلاقات قال: إن لدينا علاقات والتزامات دولية عن طريق الأمم المتحدة واتفاقيات دولية أخرى ونحن ملتزمون بها في كل المجالات الاقتصادية والسياسية والعسكرية وبالتالي لا نعير هذه الاتهامات أي اهتمام.

وتضيف الصحيفة أن رئيس الوزراء الليبي رجح انتهاء الاحتلال الأميركي للعراق بعد فترة, موضحا أن فكرة الاحتلال غير مقبولة في هذا القرن.


نشرت مجموعة قانونية أميركية مستندات حديثة تكشف أن ما يسمى بقوة الواجب التي شكلتها الإدارة الأميركية كان لديها مصالح في صناعة النفط العراقية

الوطن

قوة الواجب

من جانبها ذكرت صحيفة الوطن السعودية أن مجموعة قانونية أميركية تنشط في مكافحة الفساد نشرت مستندات حديثة تكشف أن ما يسمى قوة الواجب التي شكلتها الإدارة الأميركية برئاسة نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني لديها مصالح في صناعة النفط العراقية منذ عام 2001.

وقد حصلت مجموعة جوديشال ووتش على تلك المستندات التي جرى نشرها أول أمس من وزارة التجارة الأميركية، واشتملت على خريطة تفصيلية تبين حقول النفط العراقية ومصافي التكرير وموانئ التصدير وقائمة بأسماء الشركات التي تمتلك عقودا نفطية في العراق, كما اشتملت أيضا على خرائط تفصيلية توضح حقول النفط وخطوط الأنابيب في كل من السعودية والإمارات العربية وقائمة بمشاريع تطوير النفط والغاز في هذه الدول.

وذكرت مصادر صحفية أميركية أن تلك المستندات تعود إلى أوائل مارس/ آذار من عام 2001 أي قبل شهرين من إكمال تشكيل قوة الواجب للطاقة وتقديم تقريرها للإدارة الأميركية عن احتياجات وأجندة الطاقة المستقبلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة