المعارضة الأفغانية تطالب بإبقاء عقوبات واشنطن على باكستان   
الثلاثاء 1422/3/27 هـ - الموافق 19/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
الدكتور عبد الله

طالب مسؤول في تحالف الشمال الأفغاني المناوئ لحركة طالبان الولايات المتحدة بإبقاء العقوبات التي تفرضها على باكستان منذ إجراء الأخيرة تجارب نووية عام 1998. وأشار إلى ضرورة استمرار العقوبات إلى أن تتراجع باكستان عن تأييدها لحركة طالبان الحاكمة في كابل.

وأعرب الدكتور عبد الله المتحدث الرسمي باسم تحالف الشمال بقيادة أحمد شاه مسعود عن قلقه من إمكانية وقوع مواد نووية في أيدي حركات مثل طالبان، حيث يبدو أن إسلام آباد لا تفعل ما فيه الكفاية للحيلولة دون وقوع هذه المواد بأيدي طالبان، وهو ما يجعل الأمر أكثر خطورة.

وأوضح المسؤول الأفغاني أن أي تخفيف للعقوبات المفروضة على باكستان من شأنه أن يرسل رسالة خاطئة. وجاءت تصريحات عبد الله في ختام زيارته إلى ماليزيا وبعد يوم من مطالبة وزير الخارجية الباكستاني عبد الستار واشنطن برفع عقوباتها عن بلاده.

يذكر أن الولايات المتحدة فرضت عقوبات على كل من الهند وباكستان بعد إجرائهما تجارب نووية عام 1998. ومن المتوقع أن ترفع إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش العقوبات عن الهند، في حين يشك في تنفيذ هذا الإجراء مع باكستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة