أسطول الحرية نحو غزة سيتأخر   
الثلاثاء 12/6/1431 هـ - الموافق 25/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 15:29 (مكة المكرمة)، 12:29 (غرينتش)

سفينة شحن يجرى تحميلها في اليونان لكسر الحصار على غزة (الجزيرة-أرشيف)

قال رئيس هيئة الإغاثة الإنسانية التركية بولند يلدرم إن انطلاق سفن تحدي حصار قطاع غزة من مدينة أنطاليا التركية سيتأخر حتى يوم الأربعاء لأن السفن المشاركة في أسطول الحرية غير جاهزة بعد للإبحار من اليونان.

وأكد في تجمع عقده المشاركون في الحملة أن أسطول الحرية مصمم على الوصول إلى غزة رغم التهديدات الإسرائيلية.

يشار إلى أن ثلاث سفن تركية مشاركة في الحملة غادرت سواحل إسطنبول إلى أنطاليا التركية الواقعة على سواحل البحر الأبيض المتوسط حسب متحدث باسم الحملة على أن تلتقي قبالة سواحل قبرص ست سفن لناشطين أيرلنديين وبريطانين ويونانيين لمواصلة رحلتهم إلى القطاع المحاصر.

ويتكون الأسطول من تسع سفن هي: سفينة شحن بتمويل كويتي ترفع علمي تركيا والكويت، وسفينة شحن بتمويل جزائري، وسفينة شحن بتمويل أوروبي من السويد واليونان، وست سفن لنقل الركاب تسمى إحداها "القارب 8000" نسبة إلى عدد الأسرى في سجون الاحتلال.

ويشارك في الحملة 750 شخصا من أكثر من ستين دولة -منهم 44 شخصية رسمية وبرلمانية وسياسية أوروبية وعربية- يحملون أكثر من عشرة آلاف طن من المساعدات الطبية ومواد البناء والأخشاب ومائة منزل جاهز لمساعدة السكان الذين فقدوا منازلهم في الحرب الإسرائيلية على غزة نهاية 2008 ومطلع 2009.

 الخضري: شخصيات من فلسطينيي الداخل سيشاركون بأسطول الحرية (الجزيرة نت)
وتحمل سفينة الشحن (اليونانية السويدية) مساعدات إنسانية لغزة تضم مباني جاهزة وأدوية ومحطات تحلية مياه ومواد بناء، وتقدر بأكثر من 2.5 مليون دولار مولتها الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة.

شخصيات اعتبارية
في هذه الأثناء قال رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار النائب جمال الخضري إن شخصيات من فلسطينيي الداخل بينهم أعضاء بالكنيست سيشاركون بأسطول الحرية.

وأوضح الخضري أن رئيس لجنة المتابعة العليا لفلسطينيي 48 محمد زيدان والنائب عن حزب التجمع حنين الزعبي وزعيم الحركة الإسلامية الشيخ رائد صلاح سيشاركون في حملة التضامن الجديدة.

وأشار إلى أن الاحتلال منع الشيخ صلاح وقادة من الداخل الفلسطيني من الوصول لغزة بمنعه سفينة العيد التضامنية والسيطرة عليها قبل أكثر من عام، لكنهم ما زالوا متمسكين بهذا الحق.

وفي تصريحات ذات صلة لرئيس الحكومة المقالة إسماعيل هنية قال إن تكرار زيارة الوفود الأميركية إلى القطاع تعكس رغبة المجتمع الأميركي برفع الحصار عن غزة.

هنية أثناء استقباله سفيرا أميركيا متقاعدا بغزة قبل أيام (رويترز-أرشيف)
وقال هنية في بيان عقب استقباله وفدًا طبيًا أميركيًا وصل إلى قطاع غزة مؤخراً لإجراء عمليات جراحية نوعية، إن هذه الزيارة تؤكد أن هناك من يقف مع الحق الفلسطيني في المجتمع الأميركي ويتضامن مع الشعب الفلسطيني.

عدم ترحيب
بالمقابل نفى محافظ شمال سيناء المصرية اللواء محمد مراد موافي في اتصال مع الجزيرة تصريحات نسبت إليه بشأن استعداد ميناء العريش لاستقبال أسطول الحرية لغزة إذا رفضت إسرائيل دخوله شريطة الالتزام بالشرعية المصرية.

وأكد المحافظ أن الموقف من أسطول المساعدات هو قرار سيادي وليس من سلطته كمحافظ وأنه لا "يمنح أو يمنع"، مشيرا إلى أنه جهة تنفيذية وليس رئيسا للجمهورية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة