ابتزاز بوتين يجب أن يجد من يتحداه   
الأربعاء 1427/12/21 هـ - الموافق 10/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 13:56 (مكة المكرمة)، 10:56 (غرينتش)

ابتزاز بوتين يجب أن يجد من يتحداه, هذا ما علقت به إحدى الصحف البريطانية الصادرة اليوم الأربعاء على قرار روسيا وقف ضخ نفطها عبر روسيا البيضاء إلى دول أوروبا, بينما حذرت أخرى من أن القصف الأميركي الأخير للصومال قد تكون له آثار عكسية, واهتمت ثالثة بتأنيب كوك لبلير بسبب حربه على العراق حتى وهو في القبر.

"
على أوروبا أن تمارس ضغوطا سياسية قوية على بوتين لكي يدرك من خلالها أنه إذا كان يريد أن تظل دولته عضوا في مجموعة الثماني فإن عليها أن تحترم قواعد لعبتها
"
ديلي تلغراف
مواجهة ابتزاز بوتين
قالت صحيفة فايننشال تايمز إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين واجه أمس ردة فعل غاضبة من الدول الأوروبية على أثر قراره وقف ضخ نفط بلاده إلى أوروبا عبر الأنابيب التي تمر عبر روسيا البيضاء.

وذكرت الصحيفة أن أنجيلا ميركل المستشارة الألمانية شجبت قراره ووصفته بـ"غير المقبول", مشيرة إلى أنه حتى في أوج الحرب الباردة ظلت روسيا مصدرا للطاقة يمكن التعويل عليه.

ونقلت الصحيفة عن ميركل التي كانت تتحدث بوصفها الرئيسة الجديدة للاتحاد الأوروبي, قولها إن عرض روسيا لعضلات طاقتها "يضر بالثقة ويجعل من الصعب بناء علاقات للتعاون المشترك".

وأكدت صحيفة تايمز أن بوتين مصر على مواصلة حصاره النفطي لروسيا البيضاء, مشيرة إلى أن روسيا هددت بتحويل النفط المار عبر روسيا البيضاء إلى أنابيب بديلة.

وتحت عنوان "ابتزاز بوتين يجب أن يجد من يتحداه" وصفت صحيفة ديلي تلغراف في افتتاحيتها تصريحات ميركل في انتقادها لقرار بوتين بأنها افتقدت إلى الدبلوماسية, خاصة أن ميركل تحتفظ بعلاقات وطيدة مع الكرملين.

وذكرت الصحيفة بأن هذه هي المرة الثانية في سنة واحدة يقوم فيها بوتين بوقف إمدادات بلاده من الطاقة للأوروبيين.

وأضافت أن الغرب قد لا يتعجل في التورط في الأزمة الأخيرة لاعتبارات سياسية, إذ إن دوله تعارض حكومة روسيا البيضاء وتعتبر رئيسها استبداديا, لكنه سيضطر عاجلا أم آجلا إلى التصدي للابتزاز الذي يمارسه بوتين من خلال موارد روسيا من الطاقة.

وأشارت إلى أن امتلاك روسيا لأكبر احتياطي للغاز الطبيعي في العالم إضافة إلى موارد نفطية معتبرة يمنحها عضلات قوية يصعب ليها, نظرا لحاجة الأوروبيين الملحة للطاقة.

لكن الصحيفة عبرت عن اعتقادها بأن رد أوروبا الطبيعي يجب أن يكون تنويع مصادر الطاقة لديها, غير أنها لاحظت أن إيران هي التي تمتلك ثاني أكبر احتياطي للغاز في العالم ولا يمكن الرجوع إليها كمصدر آمن, أما قطر فإن المؤسسات الأميركية لم تترك أي شيء من فائض إنتاجها, ولن يبقى إذن أمام الأوروبيين سوى اللجوء للطاقة النووية غير المحببة.


واستنتجت ديلي تلغراف من ذلك أن على أوروبا أن تمارس ضغوطا سياسية قوية على بوتين يدرك من خلالها أنه إذا كان يريد أن تظل دولته عضوا في مجموعة الثماني فإن عليها أن تحترم قواعد لعبتها, كما يجب أن يذكر بأن استخراج النفط الروسي يعتمد بشكل كبير على الخبرات الغربية التي يمكن للدول الغربية أن تسحبها.

"
حكام الصومال الجدد والعسكريون الأجانب الذين يدعمونهم يعيشون فترة زمنية مستعارة,
 وعلى الحكومة الجديدة أن تثبت قدرتها على ممارسة الحكم, وعلى إثيوبيا تنفيذ وعدها بسحب قواتها من الصومال
"
غارديان
أميركا تقصف
تحت هذا العنوان قالت صحيفة غارديان في افتتاحيتها إن القصف الأميركي الذي يقال إنه أودى بأرواح عدد كبير من الناس في جنوب الصومال يومي الأحد والاثنين, بغض النظر عن طبيعة هؤلاء الناس, هو أول عملية عسكرية مفتوحة لواشنطن ضد هذا البلد منذ 1994.

وذكرت الصحيفة أن القضية المركزية في هذه المسألة ليست التشكيك في أحقية واشنطن في استهداف أعدائها, وإنما عدد الأبرياء الذي يدك في مثل هذه العمليات.

وأضافت أن مثل هذه التكتيكات أصبح معهودا في أفغانستان والعراق، وهو يقوم على تحديد إحداثيات منطقة ما والقضاء على كل ما يتحرك فيها, بعد ذلك فقط يمكن أن يفتش عن هوية القتلى.

وأضافت أن الإثيوبيين والحكومة الصومالية الانتقالية التي يدعمونها أيدوا هذه العملية بشكل كبير, لكنها لاحظت أن حكام الصومال الجدد والعسكريين الأجانب الذين يدعمونهم يعيشون فترة زمنية مستعارة, إذ على الحكومة الجديدة أن تثبت قدرتها على ممارسة الحكم, بينما لم تنفذ إثيوبيا بعد وعدها بسحب قواتها من هذا البلد.

وحذرت الصحيفة من أن الجهاديين ربما خطوا خطوة كبيرة في سعيهم للسيطرة على القوى الصومالية المعارضة, كما أن التمرد الذي وعدوا به ربما بدأ بالفعل.

نقش على القبر
قالت صحيفة ذي إندبندنت إن رئيس مجلس العموم البريطاني الراحل روبين كوك, كان من أشد منتقدي رئيس الوزراء البريطاني توني بلير في غزوه العراق عام 2003 مما دفعه للاستقالة.

وذكرت الصحيفة أن عبارة "لم أنجح في وقف الحرب, لكني نجحت في ضمان أن يكون البرلمان هو صاحب حق تقريرها" ستنقش على شاهد قبر كوك حسب رغبة أرملته وابنيه.

"
على بلير وأوروبا أن يأخذوا نصيبهم المتزايد من المسؤولية عن الدمار والقتل الذي أصاب آمال الفلسطينيين والإسرائيليين على حد سواء
"
باتن/ فايننشال تايمز
من ناحية أخرى تحدثت فايننشال تايمز عن الخطة الأميركية الجديدة في العراق, فحذرت من أنها قد تحدث أثرا عكسيا إن هي نفذت في بعض معاقل الجماعات العراقية المسلحة خاصة في مدينة الصدر.

فرصة للتحدي
وتحت عنوان "آخر فرصة لبلير كي يتحدى بوش" كتب المفوض الأوروبي السابق للشؤون الخارجية كريس باتن, الرئيس الحالي لجامعة أكسفورد تعليقا في فايننشال تايمز قال فيه إنه لن يكون هناك أي استئناف ناجح للمفاوضات الشرق أوسطية ما لم تبد أوروبا استعدادا لتطوير موقفها الخاص بها, دون أن تسمح لإسرائيل وأميركا ببقر أية اقتراحات تقدمها بروكسل.

وقال باتن إن على بلير وأوروبا أن يأخذوا نصيبهم المتزايد من المسؤولية عن الدمار والقتل الذي أصاب آمال الفلسطينيين والإسرائيليين على حد سواء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة