روسيا لا ترى حلا قريبا للخلاف حول جزر الكوريل   
الأحد 18/5/1428 هـ - الموافق 3/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:02 (مكة المكرمة)، 16:02 (غرينتش)
قال وزير الخارجية الروسي إنه لا يرى حلا في الأفق لخلاف بلاده مع اليابان حول أربع جزر يتنازعان السيادة عليها.
 
وقال سيرجي لافروف -على هامش زيارة إلى اثنتين من الجزر الأربع، وهي الأولى لوزير خارجية روسي منذ سقوط الاتحاد السوفياتي- إن  الطرفين "يقاربان مسألة ترسيم الحدود من زاويتين مختلفتين".
 
وأبدى الوزير أسفه لغياب شركات مختلطة روسية يابانية على الجزر التي تطلق عليها روسيا اسم الكوريل واليابان اسم أراضي الشمال. وقال إن موسكو مستعدة للتعاون لأن القانون الروسي -حسب قوله- يوفر كل الشروط اللازمة.
 
وبدأ لافروف زيارته من جزيرة كوناشير, ثم انتقل إلى شيكوتان حيث زار مصنعي سمك ومدرسة رممت بعد زلزال 1994, وامتدح تقريرا لإدارتها جاء فيه أن ثلث التلاميذ يتعلمون اللغة اليابانية قائلا "هكذا يجب أن نعزز صداقتنا مع اليابان".
 
وتكتسي الجزر أهمية خاصة بالنسبة للروس إذ تعتبر مدخلا إلى بحر أوخوتسك, وممرا مهما يوفر لها فرصة الوصول إلى المحيط الهادي.
 
وتأتي زيارة لافروف قبيل قمة الثماني بألمانيا, حيث يتوقع أن يبحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع رئيس الوزراء الياباني موضوع الجزر التي احتلتها روسيا بعيد استسلام اليابان بالحرب العالمية الثانية وطردت سكانها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة