خاتمي يطالب بعضوية النادي النووي ويعرض ضمانات   
الاثنين 1425/8/19 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:59 (مكة المكرمة)، 4:59 (غرينتش)

خاتمي تعهد بتقديم ضمانات من أجل اعتماد بلاده في النادي النووي (الفرنسية)

طالب الرئيس الإيراني محمد خاتمي من الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن تعترف بحق طهران في تخصيب اليورانيوم لأغراض سلمية متعهدا بتقديم ضمانات بعدم تصنيع الأسلحة النووية.

وقال خاتمي في مؤتمر صحفي في العاصمة طهران "لا نزال نأمل أن نصل من خلال المفاوضات التي أجريناها إلى حل سلمي وأن يعترفوا بحقنا في التخصيب السلمي ويتم قبولنا في نادي الدول التي تقوم بالتخصيب".

وتأكيد لرغبة طهران في التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية والأوروبيين وغيرهم فقد قال خاتمي إن "إيران مستعدة لكل ما هو ضروري لإعطاء ضمانات بأنها لن تسعى لتصنيع السلاح النووي"، ولكنه لم يحدد طبيعة هذه الضمانات التي يمكن أن تقدمها طهران.

ولكن الرئيس الإيراني في الوقت ذاته تمسك بحق بلاده في التكنولوجيا النووية وقال "إن من حق إيران الحصول على الوقود النووي وإنها ماضية في إنتاجه" من أجل توليد الطاقة الكهربائية وأضاف "لا نريد أكثر فهذا حقنا ولا يمكن لأحد أن ينكره علينا".

وكانت إيران أعلنت عن استئناف بناء أجهزة الطرد المركزي لإنتاج اليورانيوم المخصب، وأكدت أنها ستقوم بتصنيع الوقود النووي اللازم لهذه الأجهزة خلال سنوات قليلة وستبني المزيد من المفاعلات النووية بمساعدة من روسيا ومن غيرها من الدول.

وتطرق خاتمي إلى ملف العراق منتقدا سياسات الرئيس الأميركي جورج بوش ومعتبرا أن الولايات المتحدة لا يمكنها النجاح في العراق وأفغانستان دون إيران.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة