تفكيك خلية للقاعدة بعدن وإبطال تفجير بصنعاء   
الأحد 1434/7/3 هـ - الموافق 12/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 22:33 (مكة المكرمة)، 19:33 (غرينتش)

الجيش اليمني دخل في مواجهات متجددة مع القاعدة (الأوروبية-أرشيف)

أعلنت قوات الأمن اليمنية ضبط خلية لتنظيم القاعدة قالت إنها كانت تعد لعمليات تستهدف منشآت حيوية في مدينة عدن كبرى مدن جنوب اليمن، فيما أعلن أيضا عن مقتل أحد أعضاء الخلية أثناء عملية المداهمة.

وأوضح مسؤول أمني يمني لوكالة الصحافة الفرنسية ضبط "خلية إرهابية" في منزل بحي كابوتا جنوب غرب منطقة المنصورة، مشيرا إلى أن أحد أعضاء الخلية حاول تفجير نفسه، حيث كان يلف جسمه بحزامين ناسفين "غير أن أفراد الأمن تمكنوا من قتله".

كما أشار المسؤول الأمني إلى ضبط كميات من المتفجرات منها قرابة عشرة أحزمة ناسفة، فيما ألقي القبض على ثلاثة أشخاص. ونقلت الوكالة الفرنسية عن المسؤول الذي لم تسمه أن المعلومات الأولية تشير إلى أن الخلية كانت تعد لعمليات "إرهابية" واسعة منها استهداف شركة مصافي عدن وميناء عدن وأماكن أخرى.

وفي صنعاء، فككت قوات الأمن عبوة ناسفة وضعها مجهول تحت جسر في شارع الستين في وسط العاصمة، وفق ما أعلنت عنه وزارة الدفاع.

وأوضحت الوزارة أن العبوة كانت تحوي سبعة كيلوغرامات من المتفجرات من نوع "سي 3" شديدة الانفجار، موضوعة تحت جسر من جانب شخص مجهول كان يستقل سيارة أجرة، لافتة إلى أن الشرطة تبحث عن واضع القنبلة.

كما أشارت الشرطة إلى أن التحقيقات الأولية تشير إلى أن العبوة كانت مؤقتة بشريحة هاتف "وضعها إرهابي وقام بلفها في جاكيت عسكري".

وكانت قوات الأمن ضبطت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي خلية لتنظيم القاعدة ومعملا لتجهيز السيارات الملغمة، وقتل في تلك العملية ثلاثة من أعضاء الخلية.

يشار إلى أن الجيش اليمني طرد القاعدة من الجزء الأكبر من جنوب اليمن في هجوم واسع قبل عام، لكن التنظيم ما زال يشن هجمات عنيفة تستهدف قوات الأمن بشكل أساسي. وقد استغل التنظيم ضعف السلطة المركزية في 2011 مع اندلاع الثورة على الرئيس السابق علي عبد الله صالح، وذلك لتعزيز سيطرته على شرق البلاد وجنوبها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة